× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

برشلونة يرفض هدية دربي مدريد

غريزمان يسجل هدف التعادل في شباك ريال مدريد

غريزمان يسجل هدف التعادل في شباك ريال مدريد

ع ع ع

شهد السبت 8 نيسان الجاري مباريات من العيار الثقيل ضمن منافسات الجولة 31 من الليغا الإسبانية، لم تنته عند دربي مدريد بل استمرت الإثارة إلى مباراة السهرة عندما استضاف نادي ملقا برشلونة الساعي إلى معادلة نقاط الملكي المتصدر بعد تعثره أمام أتلتيكو.

فقد أوفى دربي مدريد بوعوده في مباراة مثيرة جمعت كل شيء، الأهداف والفرص الضائعة إلى الدقائق الأخيرة، فقد تمكن أتلتيكو من العودة في العشر دقائق الأخيرة من المباراة، عندما سجل الفرنسي أنطوان غريزمان التعادل بعد أن كان متأخرًا برأسية بيبي، بينما لم تنجح محاولات كريستيانو رونالدو ورفاقه للعودة بنقاط المباراة التي انتهت بنقطة يتيمة لكلا الفريقين.

نتيجة التعادل في البرنابيو تصب في مصلحة الأتلتيكو الذي تمكن من احتلال المركز الثالث متقدمًا بفارق النقطة عن أقرب منافسيه نادي إشبيلية، بينما كادت نقطة التعادل أن تبعد الريال عن بطولة الدوري لولا تعثر منافسه الآخر البرسا.

على الجانب الآخر تابعت جماهير الدوري الإسباني مباراة سهرة السبت التي شهدت فقدان ثلاث نقاط كانت بمثابة بطولة الدوري لبرشلونة الذي ظهر هزيلًا منهك القوى في أرض الأندلس، عندما عاد منها بخسارة بثنائية مقابل لا شيء، وببطاقة حمراء للبرازيلي نيمار.

الهدف الأول لغرناطة جاء في الدقيقة 31 من لاعب برشلونة السابق ساندرو راميريز، بعدها رد رفاق ميسي بهجوم مكثف لتعديل النتيجة ولكن باءت محاولاتهم بالفشل أمام صمود الحارس كاميني.

وكاد الاندفاع الهجومي أن يكلف برشلونة العديد من الأهداف لصالح غرناطة، إلى أن نجح البديل جوني في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة، ليقضي على أحلام برشلونة بالخروج بنقطة على أقل تقدير من المباراة، ويفوت على الكتلان فرصة استغلال تعثر الريال.

بينما تمكن ملقا بدوره من الهروب من شبح الهبوط واحتلاله المركز الرابع عشر بـ 33 نقطة.

وتجمد رصيد البرسا عند 69 نقطة في المركز الثاني خلف الملكي الذي يتصدر الليغا برصيد 72 وله مباراة مؤجلة أمام سلتافيغو.

وتأتي هذه المباريات القوية على الصعيد المحلي قبل الاستحقاق القاري المنتظر الثلاثاء المقبل، عندما يلتقي ريال مدريد المتعادل في الدوري الإسباني أمام البافاري بايرن ميونخ، بينما يواجه يوفنتوس متصدر الدوري الإيطالي المنتصر محليًا بهدفين على كييفو فيرونا برشلونة المنهزم بهدفين من ملقا، فهل ستنعكس النتائج المحلية على نتائج مباريات نصف النهائي في التشامبيونزليغ أم لزعماء إسبانيا قول آخر.

مقالات متعلقة

  1. دربي كتالوني ومدريدي في قرعة ربع نهائي كأس إسبانيا
  2. أتلتيكو مدريد يعرقل الملكي ويلهب المنافسة على الليغا
  3. برشلونة يفرّط بهدية أتلتيكو بخسارة من ملقا
  4. ريال مدريد لا يستفيد من عثرات برشلونة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة