× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لقاء روسي- إيراني- سوري في موسكو الأسبوع المقبل

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والإيراني جواد ظريف، والسوري وليد المعلم (انترنت)

ع ع ع

أعلن سفير النظام السوري لدى روسيا، رياض حداد، عن زيارة قريبة لوزير الخارجية، وليد المعلم، إلى العاصمة الروسية.

وقال حداد في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم، الثلاثاء 11 نيسان، إن زيارة المعلم قُررت بعد التطورات الأخيرة.

وكانت الساحة الدولية شهدت، عقب الضربة الأمريكية لقاعدة الشعيرات بحمص، الجمعة الماضي، تصريحات تخللها تحذيرات وتهديدات بين الأطراف المعنية بالشأن السوري وخاصة أمريكا وروسيا وإيران.

وجاءت الضربة الأمريكية ردًا على هجوم النظام السوري بالأسلحة الكيماوية على خان شيخون، الثلاثاء 4 نيسان، وراح ضحيته 85 شخصًا على الأقل.

من جهتها أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، عقد لقاء ثلاثي لوزراء خارجية سوريا وإيران وروسيا نهاية الأسبوع الجاري.

وكان المعلم زار موسكو عقب هجوم النظام بالكيماوي على الغوطة الشرقية في 2013، وراح ضحيتها 1400 شخص، بحسب الإحصاءات الأممية.

وأعلن المعلم آنذاك تخلي سوريا عن ترسانتها الكيماوية لصالح الأمم المتحدة، تجنبًا لضربة أمريكية عقب تهديد إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بقصف النظام السوري.

اللقاء الثلاثي يأتي عقب زيارة يجريها وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، إلى روسيا يلتقي خلالها نظيره سيرغي لافروف، لبحث الأوضاع الأخيرة التي آلت إليها القضية السورية.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية قبل الزيارة، أن موسكو تسعى إلى التعاون البناء مع واشنطن إلا أنها جاهزة لكافة تطورات الأحداث.

وكانت وكالة “رويترز” نقلت عن الوزير الأمريكي تيلرسون قبل اللقاء الأمريكي- الروسي، أنه “من الواضح أن عهد أسرة الأسد في سوريا يقترب من نهايتها”، محذرًا “لن نسمح مرة أخرى للأسد بشن هجوم كيماوي”.

وخيّر الوزير الأمريكي روسيا بين واشنطن من جهة، أو الأسد وإيران و”حزب الله” اللبناني من جهة أخرى.

مقالات متعلقة

  1. السفير السوري في موسكو: نتوقع زيارة المعلم نهاية الشهر
  2. مغردون يناقشون الضربة الأمريكية تحت وسم "الحرب العالمية الثالثة"
  3. روسيا: ضرب سوريا محاولة لإسقاط الأسد وإنعاش "الربيع العربي"
  4. فرصة أمريكية- بريطانية لإقناع روسيا بالتخلي عن الأسد

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة