× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

نجاد يتحدّى المرشد الأعلى ويترشح لرئاسة الجمهورية الإيرانية

أحمدي نجاد بترشح يرفع علامة "النصر" عقب ترشحه لانتخابات 2017 - الأربعاء 12 نيسان - (انترنت)

أحمدي نجاد بترشح يرفع علامة "النصر" عقب ترشحه لانتخابات 2017 - الأربعاء 12 نيسان - (انترنت)

ع ع ع

تقدم الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد، بأوراق ترشحه رسميًا للانتخابات الرئاسية المقبلة في إيران.

وبحسب ما ذكرت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية حضر نجاد إلى مقر لجنة الانتخابات في طهران، صباح الأربعاء 12 نيسان، مرشحًا اسمه لخوض الانتخابات الرئاسية المزمع عقدها في 19 أيار المقبل.

وكان المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، آية الله علي خامنئي، نصح نجاد في إيلول 2016 علانية بعدم الترشح لرئاسة البلاد، وجاء رد نجاد بأنه لن يخوض السباق الرئاسي بل سيكتفي بدعم نائبه السابق، حميد بقائي، الذي ترشح هو الآخر لانتخابات أيار 2017.

واعتبرت وسائل إعلام إيرانية ودولية أن ترشحه يعتبر تحديًا للمرشد الأعلى الذي تفوق سلطته سلطة الرئيس نفسه.

إلا أن نجاد قال عقب ترشحه “إنني ملتزم بوعدي.. إن تسجيل اسمي يهدف فقط إلى دعم ترشيح شقيقي حميد بقائي”.

وسبق لنجاد أن تسلّم كرسي الرئاسة في إيران عام 2005، وأُعيد انتخابه عام 2009 لولاية جديدة وسط احتجاجات شعبية، بسبب الأزمة الاقتصادية التي شهدتها البلاد أثناء حكمه.

ويعتبر من أكثر الشخصيات المثيرة للجدل بسبب مواقفه “العدائية” تجاه بعض الدول، وتصريحاته التي تفتقد لـ “السياسة والدبلوماسية”.

وكان من أشد المؤيدين للنظام السوري وسياسته القمعية للمظاهرات في بداية الثورة السورية عام 2011.

ومن المقرر انتهاء التسجيل على انتخابات 19 أيار يوم الجمعة المقبلة، ويخضع المرشحون بعدها لإجراءات فحص دقيقة يجريها مجلس صيانة الدستور للكشف عن مؤهلاتهم السياسية والإسلامية.

مقالات متعلقة

  1. ثلاث سيدات "غير وزيرات" في حكومة روحاني.. هل تجنبه الانتقادات؟
  2. حظره عندما كان رئيسًا.. أحمدي نجاد رسميًا على "تويتر"
  3. رحلة إلى السباق الانتخابي الإيراني.. أبرز المرشحين وحظوظهم
  4. مرافق أحمدي نجاد قتيلًا على يد "ثوار" سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة