× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

مصدر يحدّد لعنب بلدي مكان مقتل جنديين روسيين في سوريا

ثلاثة جنود روس في مدينة مصياف غرب حماة- الخميس 13 نيسان (ناشطون)

ثلاثة جنود روس في مدينة مصياف غرب حماة- الخميس 13 نيسان (ناشطون)

ع ع ع

حدّد مصدر مقرب من “الجيش الحر” مكان مقتل جنديين روسيين اعترفت بهما موسكو قبل يومين، مؤكدة أن المنطقة تقع في ريف حماة الشمالي الغربي.

وقال المصدر (رفض كشف اسمه) لعنب بلدي، إن الجنديين قتلا جراء إطلاق قذائف مدفعية على مواقع قوات الأسد وحلفائه في مدينة محردة (شمال غرب حماة)، ذات الغالبية المسيحية، الاثنين 10 نيسان الجاري.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت عن مقتل جنديين وإصابة ثالث بجروح خطيرة، الثلاثاء 11 نيسان، جراء إطلاق “المسلحين” قذائف “مورتر” على مكان وجودهم، دون تحديد مكان وتاريخ الاستهداف.

ونقل المصدر، المطلع على معلومات استخباراتية في المنطقة، عن شهود عيان في محردة، أن جنودًا روس أصيبوا ونقلوا في سيارات إسعاف على الفور، بعد تعرض مواقع تابعة لقوات الأسد لقصف عنيف بقذائف المدفعية والصواريخ محلية الصنع.

وكانت مصادر أهلية في محردة أكدت في وقت سابق وجود خبراء وعسكريين روس فيها، بالتزامن مع عملية عسكرية لقوات الأسد، تهدف للسيطرة على مدينة حلفايا المجاورة.

كذلك شهدت المدينة وجودًا لميليشيات أجنبية، أبرزها “الحرس الثوري” الإيراني و”حركة النجباء” العراقية، عدا عن ميليشيات محلية أبرزها “الدفاع الوطني” و”نسور الزوبعة”.

ووفقًا لمصادر معارضة، أبرزها “جيش العزة” التابع لـ “الجيش الحر”، فإن محردة تحولت خلال الأعوام الثلاثة الفائتة إلى قاعدة عسكرية ومنطلقًا للهجوم على المدن والبلدات الخاضعة للمعارضة في ريف حماة.

مقالات متعلقة

  1. "الجيش الحر" يتبنى قتل ضابطين روسيين شمال حماة
  2. قوات الأسد تهاجم حلفايا مجددًا وقذائف تسقط على محردة
  3. ضبّاط روس يظهرون إلى جانب سهيل الحسن شمال حماة
  4. ضحايا مدنيون جراء استهداف قلعة المضيق غرب حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة