× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

روسيا “تتقصى” حول المعركة الأمريكية- البريطانية جنوب سوريا

قوات خاصة أمريكية شمال سوريا- (رويترز)

قوات خاصة أمريكية شمال سوريا- (رويترز)

ع ع ع

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن موسكو تتابع عن كثب ما يحيط بنشر أمريكا معدات عسكرية على الحدود الجنوبية السورية، ودراسة التفسيرات التي تلقتها حتى الآن.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي له اليوم، الجمعة 14 نيسان، وقال “نتابع الأنباء بهذا الصدد، ونسعى إلى فهم ما يحدث”.

وأضاف “أوضحوا لنا بشكل غير رسمي أن الغاية من وراء نشر هذه المعدات هي قطع الطريق على داعش بين سوريا والعراق”.

وأفادت مصادر مطلعة أن معركة قد تشهدها سوريا في الأسابيع المقبلة، تستهدف طرد “جيش خالد بن الوليد” من درعا، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من البادية السورية، وصولًا إلى البوكمال شرق دير الزور.

وذكر مصدر في “الجيش الحر” في درعا أن العملية ستكون بإشراف غرفة عمليات “العزم الصلب”، التي تديرها الولايات المتحدة وبريطانيا، إلى جانب دخول الأردن بشكل واضح في العمليات.

في ذات السياق نقلت وكالة “إنتر فاكس” عن وزير الخارجية، وليد المعلم، خلال زيارته إلى روسيا أنه “تتوفر لدينا آليات مشتركة لصد أي عدوان قد تتعرض له سوريا”.

وكانت وكالة “رويترز” نقلت عن مصدر استخباراتي غربي، قوله إن “قوات خاصة أمريكية وبريطانية توسع قاعدة التنف، لاستخدامها كنقطة انطلاق رئيسية، لعمليات نوعية في الأشهر المقبلة لطرد المتشددين من البوكمال”.

وأكد شهود عيان في مخيم “الركبان” الواقع قرب “التنف”، لعنب بلدي انتشار عربات عسكرية أمريكية وبريطانية في الآونة الأخيرة، ولا سيما عربات “الهمفي” والمدرعات، في قاعدة التنف.

وأِشارت صحيفة “العربي الجديد” أمس الخميس، إلى أن الأردن استدعت، خلال اليومين الماضيين، قادة من الفصائل المقاتلة في “الجبهة الجنوبية”.

وعقدت اجتماعات معهم في غرفة عمليات “الموك”، لتقييم الوضع الميداني، والوقوف على حاجتهم من السلاح، تمهيدًا للعملية العسكرية.

مقالات متعلقة

  1. Cries from Syria صرخات من سوريا.. فيلم يحكي قصة الثورة السورية
  2. دي ميتسورا: لا مجال لحل عسكري في سوريا
  3. تصنيف جديد يظهر تراجع ترتيب الجامعات السورية عالميًا
  4. سياسي لبناني موالٍ للأسد يستقبل وفدًا من قوات "سوريا الديمقراطية"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة