× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تهاجم حلفايا مجددًا وقذائف تسقط على محردة

دبابة تابعة لميليشيا "الدفاع الوطني" في محردة- الجمعة 14 نيسان (فيس بوك)

دبابة تابعة لميليشيا "الدفاع الوطني" في محردة- الجمعة 14 نيسان (فيس بوك)

ع ع ع

استأنفت قوات الأسد والميليشيات الرديفة هجومها اليوم، الجمعة 14 نيسان، على مدينة حلفايا في ريف حماة الشمالي الغربي، بالتزامن مع سقوط قذائف على جارتها مدينة محردة.

وقال مراسل عنب بلدي في المنطقة إن قوات الأسد والميليشيات المحلية والأجنبية، عاودت الهجوم من الجهة الجنوبية لحلفايا، وتقدمت من محوري بطيش وسنسحر، وحققت تقدمًا طفيفًا في المنطقة.

لكن مركز “عاصي برس” الإعلامي، أوضح قبل قليل، أن فصائل المعارضة استعادت سيطرتها على حاجز سنسحر، واستولت على دبابة “T90” ومضادات طيران أخرى.

وتتركز الاشتباكات حاليًا على حاجز البطيش من الجنوب، ومحور مدينة محردة من الجهة الغربية لحلفايا، في محاولات مستمرة منذ مطلع نيسان الجاري.

وفي السياق، ذكرت صفحات موالية في “فيس بوك، تعرض مدينة محردة لقذائف صاروخية، تسببت بسقوط إصابات وأضرار مادية أخرى، متهمة فصائل المعارضة باستهدافها.

وأوضحت الصفحات أن “الدفاع الوطني” في محردة يشارك في هجوم واسع لقوات الأسد، بهدف السيطرة على حلفايا الخاضعة حاليًا للمعارضة.

وكان مصدر عسكري (رفض كشف اسمه) قال لعنب بلدي إن جنديين روسيين قتلا، جراء إطلاق قذائف مدفعية على مواقع قوات الأسد في محردة ذات الغالبية المسيحية، الاثنين 10 نيسان الجاري، وهو ما أكدته وزارة الدفاع الروسية دون تحديد مكان وتاريخ الحادثة.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تجدد محاولتها اقتحام حلفايا شمال حماة
  2. ناشطون: روسيا ترحل معسكرًا لقوات الأسد من محردة بريف حماة
  3. قوات الأسد "تؤمّن" طيبة الإمام وتجدّد محاولات اقتحام حلفايا
  4. قوات الأسد تحاول اقتحام مدينة حلفايا شمال حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة