× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مسيرات “عيد القيامة” في ألمانيا شعارها “السلام لسوريا”

مسيرات عيد القيامة في ألمانيا تدعو للسلام لسوريا - الجمعة 14 نيسان - (دوتشه فيله)

مسيرات عيد القيامة في ألمانيا تدعو للسلام لسوريا - الجمعة 14 نيسان - (دوتشه فيله)

ع ع ع

شهدت مدن ألمانية عدة مسيرات معتادة في كل عام بمناسبة “عيد القيامة”، وحمل المشاركون فيها شعارات لنشر السلام حول العالم وخاصة في سوريا.

وأكد أنصار “حركة السلام” لموقع “دوتشه فيله” الألماني، الاثنين 14 نيسان، أنهم سيركزون في مسيراتهم على قضايا نزع السلاح والدعوة لإنهاء النزاعات والحروب والحد من معاناة الناس في المناطق المحاصرة.

وانطلقت اليوم مسيرات في عشر مدن ألمانية باسم “جمعة الآلام” على أن تستمر حتى الاثنين 17 نيسان تحت شعار “أوقفوا التسليح” و”اخفضوا نفقات التسليح”.

ومن المقرر تنظيم فعاليات متنوعة خلال الأيام المقبلة في سبعين مدينة ألمانية، على أن تشمل مظاهرات ومسيرات واحتفالات ووقفات احتجاجية وصلوات من أجل السلام ورحلات بالدراجات.

من جهتها، قالت الجهة المسؤولة عن تنظيم مسيرات “عيد القيامة” في مدينة فرانكفورت، للموقع الألماني، إن مطلب الشعب الألماني ورسالته للعالم هي إيقاف الحروب وإنهاء معاناة اللاجئين الفارين من الحروب حول العالم.

وحث ناشطون ألمان المجتمع الدولي على تكثيف جهوده والعمل من أجل حلول “مدنية” وسياسية للحرب في سوريا بعيدًا عن “نيران الأسلحة”.

وشهد عيد القيامة أو ما يعرف بعيد الفصح مسيرات مماثلة في ألمانيا العام الماضي، وركّز فيها المشاركون على إنهاء العنصرية ضد الأجانب واللاجئين في ألمانيا خاصة وأوروبا عامة.

وتنظم هذه المسيرات في ألمانيا بمناسبة عيد الفصح كل عام، وترجع جذور هذه الحركة للاحتجاجات التي كانت تقام أثناء الحرب الباردة ضد سياسة التسلح النووي.

مقالات متعلقة

  1. طلاب المدارس يقودون "مسيرات" دمشق (صور)
  2. الإعلام السوري البديل - صحف ومجلات - نيسان 2014 (الأسبوع الرابع)
  3. الإعلام السوري البديل - صحف ومجلات - نيسان 2014 (الأسبوع الثاني)
  4. الإعلام السوري البديل - صحف ومجلات - نيسان2015 ( الأسبوع الرابع )

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة