× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“قوات سوريا الديمقراطية” داخل الطبقة

عنصر من "قوات سوريا الديمقراطية" في ريف الرقة - شباط 2017 (قسد)

عنصر من "قوات سوريا الديمقراطية" في ريف الرقة - شباط 2017 (قسد)

ع ع ع

تقدمت “قوات سوريا الديمقراطية”(قسد)، على حساب تنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط مدينة الطبقة بريف الرقة، ووصلت المعارك إلى أحياء المدينة.

وأطلقت “قسد” المرحلة الرابعة من حملة “غضب الفرات” في ريف الرقة، الخميس 13 نيسان الجاري.

“سوريا الديمقراطية” أعلنت صباح اليوم، السيطرة على قرية عايد صغير غرب الطبقة، والاسكندرية شرقها، بدعم من طيران “التحالف الدولي” في المعارك المستمرة منذ أشهر ضد تنظيم “الدولة” في المنطقة.

كما سيطرت القوات مساء أمس على قرية مشيرفة الشمالية، شمال الرقة، لافتةً إلى “اقتحام مدينة الطبقة والدخول إلى الأحياء الشرقية والغربية منها”.

وأكدت مصادر متطابقة لعنب بلدي وصول المعارك إلى داخل المدينة اليوم.

وقتل 27 من عناصر تنظيم “الدولة” خلال المعارك، وفق “قسد”، التي أشارت إلى الاستيلاء على أسلحة وذخائر من التنظيم خلال المعارك.

وتشكّل “وحدات حماية الشعب” الكردية عماد “قسد”، كما انضمت لها فصائل عربية، أبرزها “المجلس العسكري في دير الزور”، و”قوات النخبة”، التابعة لتيار “الغد السوري”، الذي أسسه المعارض أحمد الجربا.

وأعلنت “قسد” أن محورا العمليات في المرحلة الرابعة، سيكونان شرقًا وغربًا، بينما ستستمر المعارك “لتحرير القرى الواقعة في وادي جلاب والريف الشمالي للرقة”.

وحققت القوات خلال الأيام الماضي تقدمًا عسكريًا “واسعًا” في محيط مدينة الطبقة “الاستراتيجية”، واستطاعت حصارها بشكل كامل، بعد سيطرتها على قرية الصفصافة الاستراتيجية.

كما سيطرت على مطار الطبقة جنوبًا، بعد اشتباكات انتهت بانسحاب التنظيم، إضافة إلى مئات القرى في المنطقة، منذ إطلاقها المرحلة الأولى من “غضب الفرات” في 5 تشرين الثاني 2016، للسيطرة على مدينة الرقة بشكل كامل.

مقالات متعلقة

  1. مصادر: تنظيم "الدولة" ينسحب من مدينة الطبقة
  2. تنظيم "الدولة" يعلن قتل 16 من "قسد" شرق الطبقة
  3. "قسد" على أبواب قلعة جعبر وتقترب من مدينة الطبقة
  4. قوات الأسد تتوغل غرب الرقة وتصل إلى مشارف الرصافة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة