× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

فصائل جنوب دمشق تغلق الطريق إلى مخيم اليرموك

مظاهرات نددت باتفاق "المدن الأربع" جنوب دمشق - 12 نيسان 2017 (ربيع ثورة)

مظاهرات نددت باتفاق "المدن الأربع" جنوب دمشق - 12 نيسان 2017 (ربيع ثورة)

ع ع ع

أغلقت فصائل المعارضة جنوب دمشق، الطريق بين بلدة يلدا ومخيم اليرموك صباح اليوم، السبت 15 نيسان.

ويعتبر الحاجز المنفذ الوحيد بين المنطقتين، والذي ينتقل عبره المدنيون المحاصرون من المخيم إلى البلدات المجاورة، وتدخل عبره المواد الغذائية لأهالي المخيم المحاصرين.

وأكد تجمع “ربيع ثورة” العامل جنوب العاصمة، أن الفصائل العسكرية، أغلقت الحاجز الفاصل بين المنطقتين صباح اليوم، “دون ذكر أي تفاصيل حول الغاية من إغلاقه”.

وذكر المكتب الإعلامي للتجمع في حديثٍ إلى عنب بلدي، أن أعضاءه يحاولون التأكد من سبب الإغلاق، حتى ساعة إعداد الخبر.

“مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا”، نقلت عن مصادر محلية قولها إن إغلاق الحاجز، جاء “لوقوع خلافات حادة داخل صفوف تنظيم الدولة  في حي الحجر الأسود، معقل التنظيم جنوب دمشق”.

وذكرت مجموعة العمل أن الخلافات “جاءت على خلفية تغيير قيادة التنظيم في المنطقة”.

وكانت وكالة “إباء” التابعة لـ”هيئة تحرير الشام”، نشرت تفاصيل اتفاق “المدن الخمس”، والذي رعته قطر وفاوض عليه ممثلان من “أحرار الشام” و”الهيئة”.

وأكد مصدر من “الهيئة” في حديثٍ سابق إلى عنب بلدي،  أن نحو ألف شخص سيخرجون من المخيم إلى الشمال بموجب الاتفاق، بعد شهرين.

أهالي جنوب دمشق خرجوا بمظاهرات ندددت بإقحامهم في الاتفاق، والذي دخل حيز التنفيذ، الأربعاء 12 نيسان الجاري.

ويرى الأهالي أن الاتفاق يساهم في “التغيير الديموغرافي”، رافضين “تنفيذ المشروع الإيراني عبر اتفاقية كفريا والفوعة”.

وتواصل قوات الأسد والميليشيات الفلسطينية الرديفة، حصار مخيم اليرموك، منذ أكثر من 1380 يومًا، وسط انقطاع الماء والكهرباء عن المنطقة لنحو عامين ونصف.

مقالات متعلقة

  1. اتفاق يفتح معبر يلدا- مخيم اليرموك أمام الحالات الإنسانية
  2. إغلاق المنفذ الوحيد لمخيم اليرموك باتجاه بلدات جنوب دمشق
  3. تنظيم "الدولة" يطرد "النصرة" من آخر مواقعها في مخيم اليرموك
  4. تنظيم "الدولة" يجبر أهالي مخيم اليرموك على إرسال أولادهم لمدارسه

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة