× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تقتحم صوران ومعارك عنيفة داخلها

أرشيفية- مدينة صوران في ريف حماة الشمالي (فيس بوك)

أرشيفية- مدينة صوران في ريف حماة الشمالي (فيس بوك)

ع ع ع

اقتحمت قوات الأسد والميليشيات الرديفة مدينة صوران في ريف حماة الشمالي، اليوم الأحد 16 نيسان، لتنتقل المعارك ضد “هيئة تحرير الشام” إلى داخلها.

وذكر مصدر إعلامي في ريف حماة الشمالي، أن قوات الأسد والميليشيات بدأت منذ 10 نيسان الجاري محاولات اقتحام المدينة من محور بلدة معردس المحاذية لها من الجنوب.

وأوضح المصدر لعنب بلدي، أن عملية واسعة شهدتها المدينة منذ فجر اليوم، استطاعت من خلالها قوات الأسد اقتحام مدخلها الجنوبي ظهرًا، لتغدو المعارك داخلها.

وتسيطر “هيئة تحرير الشام” على مدينة صوران منذ 21 آذار الفائت، في إطار عملية عسكرية للمعارضة، استطاعت من خلالها تحقيق تقدم كبير في الريف الشمالي والشمالي الغربي.

لكن قوات الأسد سرعان ما استعادت سيطرتها على معظم المناطق التي تقدمت لها المعارضة، وآخرها بلدة معردس في العاشر من نيسان الجاري.

فيما تجري المعارك حاليًا على محوري صوران شمالًا، ومدينة حلفايا شمال غرب حماة، تحاول المعارضة من خلالها التصدي لمحاولات التقدم المستمرة لقوات الأسد.

وبحسب مصادر عنب بلدي، فإن أبرز الميليشيات المشاركة معارك حماة، هي “لواء فاطميون” الأفغاني، “حركة النجباء” العراقية، “الحرس الثوري” الإيراني، “قوات الجليل” الفلسطينية، “نسور الزوبعة” التابعة لـ “الحزب القومي السوري”، “لواء  إلى جانب ميليشيا “الدفاع الوطني” المحلية.

مقالات متعلقة

  1. صوران بيد قوات الأسد وعيونها على طيبة الإمام
  2. قوات الأسد تعلن استعادة سيطرتها على معردس
  3. قوات الأسد تستعيد معردس وعينها على صوران شمال حماة
  4. قوات الأسد تمهّد لاقتحام طيبة الإمام شمال حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة