× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

السجون تقول “لا” في الاستفتاء التركي

سجن "سيلفري" في إسطنبول (أكشام)

سجن "سيلفري" في إسطنبول (أكشام)

ع ع ع

صوت أغلبية المساجين في 21 سجنًا تركيًا بـ “لا” على الاستفتاء التركي، الذي جرى أمس الأحد، 16نيسان.

وكان حزب “العدالة والتنمية” الحاكم حقق فوزًا بسنبة 51.46% في الاستفتاء على الدستور، وذلك بمشاركة نحو 85% من الناخبين الأتراك.

وترجمت عنب بلدي اليوم الاثنين، عن موقع صحيفة “أكشام” التركية، أن أغلبية المساجين صوتوا بـ “لا”.

وأفادت الصحيفة أن سجن “أرض روم” المغلق من طراز “E”، صوت بـ 201 صوت “لا”، مقابل 128 صوت “نعم”.

وأغلبية المساجين الموجودين في هذا السجن من معتقلي جماعة الداعية التركي فتح الله غولن، على خلفية محاولة “انقلاب 15تموز”.

سجن “إلازاغي” من طراز “E”، صوت بـ 246 “لا” مقابل 85 “نعم”، في حين صوت سجن “إلازاغي” من طراز “T” بـ 814 “لا” و60 صوت “نعم”.

كما صوت أغلبية المساجين في سجن “بورصة” من طراز “H”، بـ “لا”، أي 837 مقابل 36.

وصوّت سجن “ملاطيا” من طراز “E” بـ 577 صوتًا لصالح “لا”، و147 “نعم”، وكانت نتائج سجن “ملاطيا” من طراز “E”، مماثلة.

وأخيرًا مع سجن “سيليفري” التابعة لولاية اسطنبول، حيث صوت 565 شخصًا بـ “لا” مقابل 108 “نعم”.

وكانت كل من مدن اسطنبول، وأنقرة، وإزمير، التي تعد أكبر المدن التركية، صوتت بـ “لا” على الاستفتاء.

لكن مناصري التعديلات تفوّقوا في عمق الأناضول وعلى سواحل البحر الأسود، ما يؤكّد فوز حزب العدالة والتنمية، وحزب الحركة القومية المتحالف معه.

مقالات متعلقة

  1. "حريّيت": ماذا ينتظر تركيا بعد الاستفتاء؟
  2. أكبر أحزاب المعارضة التركية يهدّد بالخروج من البرلمان
  3. جدل حول الاستفتاء التركي والمعارضة تنفي الانسحاب من البرلمان
  4. البارزاني ماضٍ في إجراء الاستفتاء.. كرد الخارج يبدأون التصويت

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة