“تدمر” أول فيلم سوري- روسي بإدارة سلاف فواخرجي (فيديو)

“تدمر” أول فيلم سوري- روسي بإدارة سلاف فواخرجي (فيديو)

عنب بلدي عنب بلدي

وقعت الممثلة السورية سلاف فواخرجي، الاثنين 17 نيسان، عقد إنتاج فيلم سوري روسي مشترك بين شركة “شغف” التي تملكها، وشركة “برولاين ميديا” الروسية.

وبحسب ما رصدت عنب بلدي عبر صفحة سلاف الشخصية في “فيس بوك”، فإن الفيلم سيحمل اسم “تدمر” وستدور أحداثه حول طبيب داغستاني هربت زوجته وبناته سرًا إلى سوريا، فيلحقهم “دون تفكير بالعواقب” لإنقاذهم.

وذكرت وكالة “انترفاكس” الروسية، أمس، أن الفيلم سيسلط الضوء على الدمار الذي حل بالمدينة الأثرية بعد دخول ما يعرف بتنظيم “الدولة الإسلامية” إليها.

وكان تنظيم “الدولة” سيطر على مدينة تدمر في كانون الأول 2016، وتمكنت قوات الأسد من استعادتها بدعم جوي وعسكري روسي، في آذار الماضي.

وجرت مراسم لتوقيع عقد “تدمر” في مقر وزارة الثقافة في العاصمة الروسية موسكو، بحضور وزير الثقافة الروسي، فلاديمير منيسكي، ومخرج الفيلم إيفان بولوتينكوف والممثلة سلاف فواخرجي ووسائل إعلام روسية.

من جهتها، عبرت سلاف عن سعادتها بـ “الاهتمام الروسي” لإنتاج فيلم يقدم “الحقيقة” قدر المستطاع، وقالت في تصريح للوكالة الروسية “يجمعنا مع الروس هدف مشترك، وهو صناعة فيلم يحكي عن الحرب السورية، والاٍرهاب الذي لا وطن ولا دين له”.

وقال وزير الثقافة الروسي “يسرنا أن الجانب السوري سيساهم في إخراج الفيلم”، وأضاف “كان من المستحيل منذ بضعة أعوام أن يتصور أحد ما سيحدث بتدمر في المستقبل، حيث حلت الأطلال والأنقاض محل الفنادق الفخمة وبساتين الفواكه”.

ومن المقرر أن يبدأ تصوير الفيلم في نهاية العام الجاري، في كل من بطرسبرغ وسوريا، على أن يعرض نهاية عام 2019، وقال مدير المشروع أندريه سيغله إن “الجيش السوري قد ضمن الأمن لفريق الإخراج”.

وتصل كلفة الفيلم إلى مليوني يورو يساهم الجانب السوري بربع المبلغ، حسب الوكالة الروسية.

مقالات متعلقة

  1. امرأة في الأخبار.. سلاف فواخرجي "تطبّل" للروس فنيًا
  2. الكرملين ينفي مشاركة روسيا بريًا في معارك تدمر
  3. جنرال روسي: سيطرة التنظيم على تدمر ضربة للسمعة الروسية
  4. قوات الأسد توسع سيطرتها في محيط تدمر

Top