× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

موغريني إلى موسكو.. والروس يروّجون لـ “تطبيع” مع الاتحاد الأوروبي

مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فريدريكا موغريني (إنترنت)

ع ع ع

تتجه مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فريدريكا موغريني، الأسبوع المقبل إلى موسكو للقاء المسؤولين الروس وبحث قضايا عدّة على رأسها الملف السوري وتطوراته.

وأكّد مندوب روسيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي، فلاديمير تشيجوف، أنّ زيارة موغريني “خطوة على طريق التطبيع”، داعيًا إلى تجديد التعاون مع الاتحاد الأوروبي وجعله أكثر براغماتية، بحسب ما نقل موقع “روسيا اليوم” الروسي الناطق بالعربية.

وعلى الرغم من اتخاذ الاتحاد الأوروبي موقفًا حاسمًا تجاه النظام السوري، إلّا أنّ تشيخوف يرى أنّ مواقف الاتحاد الأخيرة اتسمت بـ “ضبط النفس” وخاصة فيما يتعلّق بهجوم خان شيخون، والضربة الأمريكية لمطار “شعيرات” العسكري.

واعتبر تشيخوف أنّ رفض الاتحاد الأوروبي التعامل مع النظام السوري يعود إلى ضغط من الدول الفاعلة، في إشارة إلى فرنسا وبريطانيا.

وإثر توتر العلاقات الأخير بين روسيا والولايات المتحدة من جهة، وتراجع العلاقات الروسية- التركية من جهة أخرى، أشار تشيخوف إلى أنّ العلاقات مع الاتحاد الأوروبي يجب أن تبدأ مرحلة التطبيع.

ودعت عدد من الدول الأوروبية مرارًا إلى ضرورة رحيل بشار الأسد عن السلطة في سوريا، وعبرت عن دعمها للمعارضة السورية، كما فرض الاتحاد الأوروبي جملة من العقوبات على النظام السوري والشخصيات المرتبطة به، تشمل حظر السفر إليها وتجميد أصول بنكية مرتفعة، في إطار التضييق على النظام.

مقالات متعلقة

  1. موغريني إلى طهران والرياض لبحث الملف السوري
  2. ناقلات تكسر الحظر الأوروبي وتهرّب وقود طائرات إلى سوريا
  3. موسكو تطالب الاتحاد الأوروبي برفع العقوبات عن سوريا
  4. إيطاليا تحبط فرض عقوبات اقتصادية على روسيا بشأن سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة