× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ثلاثة أسباب تدعم “ريمونتادا” جديدة لبرشلونة أمام يوفنتوس

الثلاثي الهجومي، نيمار وسواريز وميسي (انترنت)

ع ع ع

تتجه أنظار عشاق فريق برشلونة الإسباني إلى ملعب “كامب نو” مساء غد الأربعاء، من أجل لقاء البارسا مع نظيره يوفنتوس الإيطالي، ضمن منافسات إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

الفريق الإيطالي يدخل المباراة وهو متسلح بثلاثة أهداف نظيفة سجلها في مرمى البارسا في مباراة الذهاب الأسبوع الماضي.

في حين يدخل الفريق الكتالوني المباراة متسلحًا بالأرض والجمهور محاولًا عودة تاريخية “ريمونتادا” على غرار ما حصل مع باريس سان جيرمان الفرنسي.

وكان برشلونة تغلب على الفريق الباريسي بستة أهداف مقابل هدف في دور 16، بعدما كان خاسرًا في مباراة الذهاب بأربعة أهداف دون مقابل.

وفي الوقت الذي يرى فيه محللون صعوبة عودة البارسا أمام يوفنتوس، في ظل وجود دفاع قوي ومن ورائه الحارس العملاق بوفون، فإن هناك ثلاثة أسباب قد تحقق المعجزة وهي.

عودة ماسكيرانو وبوسكيتس

مدرب فريق برشلونة، لويس إنريكي، تلقى أنباء سارة عن عودة المدافع الأرجنتيني، خافيير ماسكيرانو بحسب صحيفة “سبورت” الإسبانية.

وكان ماسكيرانو تعرض لإصابة في الساق اليسرى خلال مواجهة يوفنتوس الثلاثاء الماضي.

وإلى جانب ماسكيرانو أصبح الإسباني لاعب خط الوسط، سيرجيو بوسكيتس، مستعدًا للمشاركة في المباراة بعد غيابه في مباراة الذهاب للإصابة.

وتعتبر عودة بوسكيتس مهمة لإنريكي نتيجة الحاجة الكبيرة إليه في وسط الملعب، وإغلاق المساحات الواسعة أمام الفريق الإيطالي.

 ميسي وإعادة الذكريات

جماهير برشلونة تعول كثيرًا على النجم الأرجنتيني، لونيل ميسي، وتعلق آمالها عليه لعودة تاريخية جديدة في “كامب نو”.

ويسعى البرغوث إلى تسجيل هدفين غدًا من أجل رفع رصيده من الأهداف في المباريات الرسمية بمسيرته مع برشلونة إلى 500 هدف.

كما يصادف غدًا ذكرى مرور عشر سنوات على الهدف التاريخي له في مرمى خيتافي في نهائي كأس ملك إسبانيا في 2007.

وركض ميسي آنذاك 55 مترًا في 12 ثانية متخطيًا مدافعي خيتافي، ما جعله واحدًا من أبرز أهداف النجم الأرجنتيني ميسي.

الحكم الهولندي بيورن كويبرس

ويقود المباراة الحكم الهولندي، بيورن كويبرس، ما جعل عشاق الكرة الإيطالية يشعرون بالقلق بحسب صحف إسبانية.

وأرجعت صحيفة “سبورت” الإسبانية، اليوم الثلاثاء 18 نيسان، سبب خوف الإيطاليين إلى عدم فوزهم في أربع مباريات أدارها، إذ انتهت ثلاثة بالتعادل، وواحدة بالهزيمة.

وإلى جانب الأسباب الثلاثة يأمل برشلونة أن يكون الثلاثي الهجومي، نيمار وسواريز وميسي، في مستواهم المعهود.

وكان نيمار دا سيلفا حذر فريق يوفنتوس الإيطالي من “ريمونتادا جديدة” على ملعب “كامب نو”.

وقال نيمار في تصريحات صحفية أمس إن “والدي قال لي كلامًا علق في ذهني، لا يهم الفريق الذي سنواجهه، المهم أننا برشلونة، هذا هو الأمر الذي لا يتغير”.

مقالات متعلقة

  1. مباراتان حاسمتان لبرشلونة لإنقاذ موسمه
  2. نيمار يحذر يوفنتوس من "ريمونتادا" جديدة: نحن برشلونة
  3. يوفنتوس يتوعد برشلونة ويطلق حملة "حان الوقت"
  4. مدرسة الدفاع الإيطالية تقصي برشلونة من دوري الأبطال

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة