البوكمال تحت النار.. ودير الزور تودع 30 مدنيًا في يوم واحد

البوكمال تحت النار.. ودير الزور تودع 30 مدنيًا في يوم واحد

عنب بلدي عنب بلدي
bokmal.jpg

قصف سابق على مدينة البوكمال في دير الزور (إنترنت)

تجدد القصف على مدينة البوكمال شرق محافظة دير الزور الليلة الماضية، بعد يوم دامٍ خسرت فيه المدينة نحو 18 من أبنائها، إثر غارات للتحالف الدولي، وأخرى للقوات العراقية.

ولم تتسبب الغارات الأخيرة بوقوع ضحايا بين المدنيين في المدينة التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية”، وإنما تسببت بأضرار مادّية.

غارات عراقية مجددًا

الناشط الإعلامي محمد حسان أكّد لعنب بلدي أنّ الغارات التي استهدفت البوكمال من القوات العراقية على الأرجح.

إعلان

وكان الطيران الحربي العراقي استهدف أمس قرية الهري الحدودية مع العراق في ريف البوكمال بغارات عدّة.

بينما تعرّضت منازل المدنيين في دوار المصرية لقصف تسبب بسقوط ضحايا بينهم خمسة عراقيين نازحون إلى المدينة، فضلًا عن الغارات الجوية التي استهدفت لمدخل الغربي للبوكمال، ومحطة أحمر النفطية.

وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أكّد الشهر الماضي أنه وجه قواته الجوية بضرب مواقع لتنظيم “الدولة الإسلامية” داخل سوريا، ردًا على تفجيرات العاصمة بغداد في الآونة الأخيرة.

عشرات الضحايا

وبحسب الناشط محمد حسان، فإنّ عدد ضحايا محافظة دير الزور وصل أمس إلى نحو 25 من المدنيين.

وأشار حسان إلى أن 18 منهم قتلوا إثر الغارات على البوكمال، إضافة إلى سبع ضحايا في بلدة الحسينية.

وكانت وكالة “رويترز” نشرت مساء أمس تقريرًا قالت فيه إنّ 30 شخصًا من ست أسر في البوكمال والحسينية قتلوا أمس، وفق ما نقلت عن الناشطين المحليين.

“رويترز” تحدثت إلى المتحدث باسم التحالف، الكولونيل جون دوريان، الذي أكّد أنّ التحالف شن الغارات في محيط البوكمال لكنه لم يؤكّد وقوع ضحايا مدنيين.

كما قال إنّ التحالف “تفادى” إصابة المدنيين خلال الغارات التي تستهدف تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق.


Top