× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قتلى بانفجار قنبلة أثناء تشييع لعناصر الأسد في حلب

ع ع ع

قتل ستة أشخاص وجرح العشرات بانفجار قنبلة دفاعية خلال موكب تشييع لعناصر النظام بحي صلاح الدين في مدينة حلب اليوم، الأربعاء 19 نيسان.

وذكرت صفحات موالية للنظام في المدينة، أنه “ارتقى ستة شهداء و32 جريحًا في حي صلاح الدين، جراء رمي قنبلتين أثناء موكب تشييع لشهداء قتلوا في المعارك مع الإرهابيين”.

وأشارت إلى أن التفجير حصل في محيط جامع الزبير في الحي.

إلا أن تلفزيون النظام السوري عزا الحادثة إلى “انفجار عبوة ناسفة في حي صلاح الدين، زرعها الإرهابيون في المنطقة”.

مراسل قناة العالم في المدينة، ربيع كلوندي، قال عبر “فيس بوك” إنه “لا يوجد أي عمل إرهابي في حي صلاح الدين بحلب”، مشيرًا إلى أن “الموضوع عبارة انفجار قنبلة دفاعية خلال تشييع أحد الشهداء”.

وسيطرت قوات الأسد والميليشيات المساندة له على كامل مدينة حلب في كانون الأول 2016، بعد معارك استمرت لأشهر مع فصائل المعارضة.

ونشرت الحكومة الروسية قوات عسكرية تحت اسم “الشرطة الروسية”، في 29 كانون الأول 2016، بعد السيطرة على مدينة حلب، وحددت عملها بأنها ستوفّر الأمن للجنود الروس العاملين في حلب، وخبراء إزالة الألغام والفرق الطبية والإنسانية في المنطقة.

وتكررت حالات سقوط القتلى في مناطق النظام جراء إطلاق الرصاص بشكل كثيف وعشوائي أثناء تشييع القتلى، وتركزت هذه الحالات في الآونة الأخيرة في مدينة طرطوس وحمص.

مقالات متعلقة

  1. "أبو عمارة" تتبنى تفجير حي صلاح الدين في حلب
  2. النظام يطمس المعالم "الثورية" في حي صلاح الدين (صور)
  3. ثوار حلب يرفعون علم الثورة على سارية دوار صلاح الدين
  4. النظام يسيطر على مبانٍ في حي صلاح الدين بحلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة