× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ماذا يفعل وزير الدفاع الأمريكي في الشرق الأوسط؟

وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، مع رئيسه دونالد ترامب (إنترنت)

ع ع ع

بدأ وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، أمس الثلاثاء 18 نيسان، جولة في عدد من دول الشرق الأوسط وأفريقيا، استهلها من السعودية، بهدف مناقشة عدة قضايا على رأسها مكافحة الإرهاب.

ومن المتوقّع أن يكمل ماتيس زياراته إلى مصر وقطر وجيبوتي وإسرائيل، حاملًا عددًا كبيرًا من القضايا على أجنداته، ومن بينها الملف السوري ورحيل بشار الأسد.

سياسة ترامب تجاه سوريا

وذكرت تقارير إعلامية أنّ زيارة وزير الدفاع الأمريكي ستكشف عن سياسة إدارة الرئيس الأمريكي ترامب حول سوريا، بعدما واجهت هذه السياسة أسئلة كثير جعلت من الصعب التكهن بالخطوات التي تتخذها أمريكا في هذا السياق.

وبالتزامن مع بدء زيارة ماتيس إلى الشرق الأوسط، نشرت وكالة “أسوشيتد برس” تقريرًا قالت فيه إنّ الإدارة الأمريكية لا تنوي إزاحة الأسد في المرحلة الأولى من خطتها في سوريا.

بينما تتركز المرحلة الأولى من هذه الخطة حول القضاء على تنظيم “الدولة الإسلامية”، ومن ثمّ إقامة حكم محلي في المناطق السورية تمهيدًا لنقل السلطة من بشار الأسد، والبدء بتنظيم الحياة السياسية في سوريا.

الحرب ضدّ تنظيم “الدولة”

أغلب التقارير الإعلامية قالت إنّ زيارة ماتيس سوف تتركز حول جهود التعاون مع دول جوار سوريا من أجل تنسيق الجهود لضرب “تنظيم الدولة الإسلامية”.

وستكشف الزيارة، بحسب محللين سياسيين، عن الأساليب الجديدة لإدارة ترامب في مكافحة التنظيم، ومدى اختلافها عن الأساليب التي كانت متبعة خلال فترة حكم سلفه، باراك أوباما.

وتذهب التحليلات إلى تحرّك أمريكي “أكثر فعالية ضدّ تنظيم الدولة”، إذ نشرت وكالة “رويترز” موخرًا تقريرًا قالت فيه إنّ ترامب أعطى الضوء الأخضر لقواته من أجل استخدام القوة، وأشاد باستخدام “أكبر قنبلة غي نووية” ضدّ مناطق للتنظيم في أفغانستان.

إنهاء حرب اليمن

قبل وصوله إلى المملكة العربية السعودية أمس، قال ماتيس للصحفيين إنّ بلاده تسعى لمناقشة التوصّل إلى “حل سياسي سريع” للحرب في اليمن.

وأضاف أنّ الولايات المتحدة تدفع نحو إجراء مفاوضات بإشراف الأمم المتحدة لإنهاء الحرب في اليمن “في أسرع وقت ممكن”.

ورغم أنّ وكالة “رويترز” نشرت مؤخرًا أنّ الولايات المتحدة تفكر في زيادة دعمها للمملكة العربية في حربها ضدّ الحوثيين، إلا أنّ ماتيس تجنب أمس الحديث عن هذا الموضوع للصحافة، وأكّد أن هدفه “إنساني” وهو إنهاء الأزمة الإنسانية.

وتسهم الولايات المتحدة الأمريكية في دعم “التحالف العربي” الذي تقوده المملكة العسكرية معلوماتيًا وعسكريًا.

تحجيم إيران

ونقلت صحيفة “الحياة” أنّ ماتيس ركّز خلال زيارته للسعودية على تعزيز هيكلية التعاون العسكري و”ردع التهديدات الإيرانية”، تمهيدًا للانتقال إلى “خطط ما بعد تحرير الأراضي السورية والعراقية من تنظيم الدولة”.

وتحدّث ماتيس أمس عن خطر الصواريخ الإيرانية التي يطلقها الحوثيون على الأراضي السعودية، وأشار إلى أنها يجب “أن تتوقف”.

الجذب المصري

رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب المصري، كمال عامر، قال أمس إن زيارة وزير الدفاع الأمريكي إلى القاهرة تأتي في سياق تقوية العلاقات ومتابعة آفاق العلاقة الاستراتيجية بين البلدين، وتدعيم التعاون العسكري.

وعقب زيارة الرئيس المصري الأخيرة إلى الولايات المتحدة، أكّد محللون أنّ العلاقات بين القاهرة وواشنطن تشهد أفضل أحوالها منذ أربعة أعوام.

وتسعى الولايات المتحدة إلى إشراك مصر في “حرب مكافحة الإرهاب”، الأمر الذي أبدى الرئيس السيسي موافقته عليه، وأكّد لنظيره الأمريكي استعداده لتقديم المساعدة.

مقالات متعلقة

  1. البنتاغون يرد على التصريحات الروسية بشأن عودة اللاجئين السوريين
  2. تناقض بين ترامب ووزير دفاعه بشأن توسيع الضربة العسكرية
  3. وزير الدفاع الأمريكي: إيران أكبر دولة راعية للإرهاب
  4. وزارة الدفاع الأمريكية تدرس وقف تسليح الوحدات الكردية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة