“الغارديان”: تجارة “جنسية” لأطفال لاجئين في اليونان

“الغارديان”: تجارة “جنسية” لأطفال لاجئين في اليونان

عنب بلدي عنب بلدي
refugees3.jpg

طفل لاجئ في اليونان (إنترنت)

نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية اليوم، الأربعاء 19 نيسان، تقريرًا قالت فيه إنّ أطفالًا لاجئين في اليونان يدخلون بأعمال غير شرعية بهدف كسب الأموال ودفعه لمهربي البشر.

وقالت الصحيفة إنّ تسليط الضوء على هذه الظاهرة جاء بعد تقرير أشرف على إنجازه “مركز الصحة وحقوق الإنسان” التابع لجامعة “هارفارد”.

وبحسب التقرير فإنّ الكثير من الأطفال الذين وصلوا اليونان دون ذويهم، أو دون مرافقين بالغين، اضطروا للخوض في “تجارة جنسية” كي يحصلوا على الأموال.

إعلان

وذكر التقرير أنّ لاجئين من سوريا أو أفغانستان أو باكستان هم جزء من هذه القضية، مؤكّدًا أنّ أغلبهم يضطر لهذا الخيار كونهم لا يملكون النقود ويسعون إلى الوصول إلى دول أوروبا بمساعدة المهربين.

وأضاف التقرير “لا يمكننا أن نكتفي بالصمت في الوقت الذي يُستغل فيه الأطفال جنسيًا في وضح النهار… إن مهمتنا كبشر أن نواجه هذا الأمر المستعجل، ونتحمل مسؤولية الفعل على كل المستويات ووقف هذه الانتهاكات المخزية للكرامة وحقوق الإنسان”.

وكان آلاف اللاجئين وصلوا إلى اليونان العام الماضي، على أمل الوصول إلى دول غرب أوروبا، إلّا أنّ اتفاقية الهجرة بين تركيا والاتحاد الأوروبي في آذار 2016، تسببت ببقاء عدد كبير منهم في الأراضي اليونانية في ظل ظروف لجوء سيئة، وفي مراكز إقامة مؤقتة.

ويوجد حاليًا في الجزر اليونانية نحو 14 ألف و200 لاجئ ومهاجر ينتظرون فحص طلبات لجوئهم حتى يتمكنوا بعد ذلك من مواصلة سفرهم إلى أوروبا.


Top