“جيش العزة” ينعي قائدين عسكريين قتلا خلال معارك حلفايا

“جيش العزة” ينعي قائدين عسكريين قتلا خلال معارك حلفايا

عنب بلدي عنب بلدي
ddtgfbvfregt4y5hrgte53.jpg

القائدان العسكريان في "جيش العزة" ساهر عدنان الصالح (يمين) ومحمد جلاد (تعديل عنب بلدي)

نعى فصيل “جيش العزة” المنضوي في “الجيش الحر” قائدين عسكريين قتلا اليوم، الخميس 20 نيسان، خلال المعارك المندلعة في ريف حماة الشمالي.

وفي بيانين منفصلين، نعى “جيش العزة” كلًا من القائد العسكري في صفوفه محمد جلاد، من قرية كفرسجنة في ريف إدلب الجنوبي.

كذلك نعى القائد العسكري ساهر عدنان الصالح، من مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، وكلاهما قتلا على جبهات مدينة حلفايا في ريف حماة الشمالي الغربي.

إعلان

ويعمل “جيش العزة” في ريف حماة الشمالي والغربي، ويعد أحد أبرز فصائل “الجيش الحر” في المحافظة، إلى جانب “جيش النصر” و”الفرقة الوسطى”.

وجدّدت قوات الأسد والميليشيات الرديفة، محاولات اقتحام مدينة حلفايا، صباح اليوم، وسط تصدي فصائل المعارضة للهجوم.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف حماة إن الاشتباكات تركزت على محورين رئيسيين، الأول من مدينة محردة في الجهة الغربية، والثاني من محور حاجز “سنسحر” في الجنوب.

وأوضح المراسل أن الهجوم الذي تشنه ميليشيات مختلفة، قوبل بتصدي فصائل المعارضة في المنطقة، ولا سيما “جيش العزة” و”جيش النصر” و”الفرقة الوسطى” و”أحرار الشام” وغيرها.

وتشارك في الهجوم على المدينة ميليشيات أجنبية أبرزها “حركة النجباء” العراقية، و”الحرس الثوري” الإيراني، و”قوات الجليل” الفلسطينية، وغيرها من الميليشيات المختلفة، بغطاء جوي روسي.


Top