× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“غوغل” تعتزم إطلاق ميزة لحجب الإعلانات في “كروم”

متصفح "كروم" على أجهزة "أندرويد" (إنترنت)

متصفح "كروم" على أجهزة "أندرويد" (إنترنت)

ع ع ع

تعمل شركة “غوغل على ميزة جديدة، لحجب الإعلانات ضمن نسختي سطح المكتب و الأجهزة المحمولة، من متصفح الويب الخاص بها “كروم”.

ووفق ما ترجمت عنب بلدي عن الموقع التفني “techcrunch“، الخميس 20 نيسان، الذي نقل عن مصادر وصفها بـ”المطلعة” فإن ميزة حجب الإعلانات يمكن تشغيلها افتراضيًا داخل كروم، “تعمل على أساس تصفية بعض أنواع الإعلانات الإلكترونية، التي تزعج المستخدمين أثناء تصفح الويب”.

الميزة من المفترض أن تعلن عنها “غوغل” خلال الأسابيع المقبلة، وفق الموقع، وأكد أنها “ستكون خاصة بالشركة التقنية الأشهر عالميًا”، موضحًا أنها “لا تزال تعمل على بعض التفاصيل، ولم تقرر حتى اليوم متى ستطلق الميزة”.

وكانت مجموعة مطورين باسم “الاتحاد من أجل إعلانات أفضل”، وضعت في آذار الماضي، تعريفًا لأنواع الإعلانات غير المقبولة، والتي ضمت إعلانات الفيديو تلقائية التشغيل، والإعلانات الصوتية، والتي تأتي مع مؤقت زمني تنازلي.

وأشار الموقع التقني إلى أن “غوغل” تدرس اختيار حجب جميع الإعلانات، التي تظهر على المواقع، وليس المخالفة فقط، لافتًا “ربما تُطالب الشركة مالكي المواقع، بالتأكد من أن جميع إعلاناتهم تستوفي المعايير، حتى لا تحجبها في كروم”.

ويُعاني كثيرٌ من المستخدمين من صعوبة التعامل مع صفحات الإنترنت المليئة بالإعلانات، ويستخدمون تطبيقات وبرامج مختلفة للحد منها.

كما أن بعض الإعلانات يمكن أن تحتوي برمجيات خبيثة متخفية، وفق شركات الأمان الرقمي.

ورغم أن “غوغل” تعتمد بشكل كبير على عائدات الإعلانات، إلا أن تقنيين وصفوا في حديثهم إلى “techcrunch” الخطوة، بأنها “دفاعية”.

ووفق إحصائيات نشرتها مواقع تقنية مؤخرًا، فإن أدوات حجب الإعلانات، ومنها “Ad block، تحظى بشعبية كبيرة ويستخدمها حاليًا 198 مليون مستخدم حول العالم.

ومع توجه “غوغل” لإطلاق الميزة الجديدة، تكون دخلت إطار المنافسة مع أدوات الحجب الأخرى، التي توفرها شركات تتقاضى بعض الرسوم مقابل خدماتها.

وتعتمد الأغلبية العظمى من مستخدمي الإنترنت على “كروم”، رغم أن البعض يفضل متصحفات أخرى مثل “فاير فوكس”، “أوبرا”، وغيرها.

ودفعت “غوغل” اليوم رسومًا لتكون جزءًا من برنامج “الإعلانات المقبولة”، التي توفره شركة “آي أو”، صاحبة “Ad block”، وتعتبر من أبرز الأدوات استخدامًا، وبلغت عائداتها من الإعلانات العام الماضي، 60 مليار دولار، وفق آخر إحصائياتها.

حجب الإعلانات يثير اهتمام العديد من الجهات، التي تحاول تطوير أدوات لهذا الغرض، ومنها باحثون من جامعتي برينستون وستانفورد الأمريكيتين، الذين يطورون اليوم أداة تمتاز بأنها “غير قابلة للكشف” من قبل المواقع التي تكافحها.

مقالات متعلقة

  1. "جوجل" تختبر منع الإعلانات "المزعجة" في "كروم" للهواتف
  2. "جوجل" توقف الإعلانات "المزعجة" بدءًا من العام المقبل
  3. باحثون يطوّرون أداة لمنع الإعلانات "لا تكشفها المواقع"
  4. "جوجل" تفرض على المستخدمين دفع المال مقابل حجب الإعلانات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة