كندا تقبض على امرأة بتهمة “تهريب” لاجئين من أمريكا

كندا تقبض على امرأة بتهمة “تهريب” لاجئين من أمريكا

عنب بلدي عنب بلدي
canada-border.jpg

الحدود الأمريكية الكندية - (انترنت)

ألقت الشرطة الكندية القبض على سيدة بتهمة “تهريب البشر”، لضلوعها بنقل طالبي اللجوء من أراضي الولايات المتحدة إلى كندا.

وبحسب ما ذكرت وكالة “رويترز”، الخميس 20 نيسان، فإن الشرطة أعلنت أمس عن اعتقالها السيدة ميشال أوموروي أثناء نقلها تسعة أشخاص بسيارتها عبر الحدود الأمريكية في إقليم ساسكاتشوان الغربي.

ومن المقرر أن تمثل السيدة أوموروي (43 عامًا) أمام المحكمة بتهمة “تهريب البشر” في 15 أيار المقبل.

إعلان

وكان لاجئون في الولايات المتحدة فروا إلى كندا، منذ بداية العام الجاري، بعد حملة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ضد المهاجرين “غير الشرعيين”.

إذ وقّع ترامب قرارًا تنفيذيًا في 27 كانون الثاني، منع فيه مواطني سبع دول ذات أغلبية مسلمة من دخول بلاده، ويشمل القرار ترحيل طالبي اللجوء الموجودين على أراضيه دون حصولهم على تصاريح عمل.

وبحسب الشرطة الكندية فإنها أوقفت ما يقارب 1860 شخصًا حاولوا عبور الحدود الأمريكية الكندية، خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام 2017.

وبالرغم من ترحيب كندا باللاجئين إلا أن استطلاعًا للرأي أجرته “رويترز” الشهر الماضي أظهر أن نصف الشعب الكندي يريد ترحيل اللاجئين عبر الحدود مع أمريكا، وأنهم يرحبون باللاجئين الذين يدخلوا أراضيهم بطريقة “شرعية”.


Top