بلدة في طرابلس اللبنانية تغلق محلات السوريين

بلدة في طرابلس اللبنانية تغلق محلات السوريين

عنب بلدي عنب بلدي
tripoli-lebanon-ٍsyria.jpg

عمال في طرابلس اللبنانية (إنترنت)

أصدرت بلدة البدواي في طرابلس اللبنانية قرارًا بحصر عمل السوريين بأعمال محددة.

وأفادت البلدية في بيان لها اليوم، الخميس 20 نيسان، أنها قررت إقفال جميع المحلات التجارية والمؤسسات الصناعية التي يديرها أو يشغلها أشخاص سوريون.

وأعطى القرار لأصحاب المحلات والمؤسسات مهلة أسبوع من تاريخ الإعلان.

كما منعت البلدية جميع السوريين من العمل إلا في الأعمال التي حددتها وزارة العمل اللبنانية، وهي أعمال الزراعة والنظافة والبناء بصفة عامل وليس بصفة رب عمل أو متعهد.

وأكد القرار أن مخالفة قرار منع العمل في غير الحالات المصرح عنها، يعرض صاحبها إلى إجراءات قانونية بحق العامل السوري والمواطن اللبناني على حد سواء.

وأرجعت البلدية السبب إلى قرار وزير العمل، محمد كبارة، والمتعلق بتحديد الأعمال التي يحق للعامل الأجنبي ممارستها بعد حصوله على إجازة عمل، إضافة إلى مقتضيات المصلحة العامة.

ويأتي ذلك بعد رفع الأهالي في منطقة القبة بمدينة طرابلس شمال لبنان، منتصف كانون الثاني الماضي، لافتة كتب عليها “أخي العامل السوري عذرًا: أنا أحق منك بالعمل في هذا البلد”.

وأثارت اللافتة استهجان عشرات السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويقطن آلاف السوريين في طرابلس، كما أن أغلبية سكان منطقة القبة من السوريين، ويرى البعض أن هذه التصرفات يمكن أن تكون فردية، إلا أن التضييق على عمالة السوريين أصبحت ظاهرة.

مقالات متعلقة

  1. بلدية لبنانية تعلن إقفال كل المحال التجارية التي يديرها أو يشغلها سوريون
  2. سفير سوريا في لبنان يدعو اللاجئين للعودة: سوريا أفضل لكم
  3. بلدية في لبنان تشغّل السوريين بالسخرة (فيديو)
  4. السلطات اللبنانية تعتقل الناشط السوري أحمد القصير

Top