مطالب بمنح السوريات المغتربات وصاية على أولادهن

مطالب بمنح السوريات المغتربات وصاية على أولادهن

عنب بلدي عنب بلدي
syrian-refugees-in-germany.jpg

لاجئون سوريون في ألمانيا (إنترنت)

قال مصدر مسؤول لصحيفة الوطن المحلية إن عدة سفارات طالبت المحكمة الشرعية السورية بالموافقة على منح السوريات خارج البلاد حق الوصاية على أولادهن بحال غياب الأب.

وبحسب ما ذكرت الصحيفة، الأربعاء 19 نيسان، فإن سفراء أرسلوا كتبًا لمنح الوصاية على اعتبار أن عددًا لا بأس به من النساء المغتربات يعشن بدون أزواجهن لسبب الغياب أو الوفاة أو الاعتقال أو لأسباب لها علاقة بقوانين اللجوء.

والتمست تلك السفارات، التي لم تحددها الصحيفة، صعوبات تواجهها السوريات أثناء استخراج جوازات سفر لأولادهن، ما يعرضهن لـ “ابتزاز” السماسرة بسبب التسهيلات التي يقدمونها، أو تلجأن لتقديم اعتراض لدى السفارات السورية لمنح الوصاية.

ويمنح قانون الأحوال الشخصية السوري حق الوصاية على الأولاد في حال غياب الأب للجد ثم تنتقل الوصاية إلى الأم في حال غياب الجد.

إلا أن الوصاية الشرعية للأم تحتاج إلى إجراءات معينة ومنها أن تكون حاضرة أثناء الحصول على الوصاية إلى جانب حضور أحد أولياء الأولاد، ما يشكل صعوبة كبيرة للنساء المغتربات.

لذلك فإن السفارات طالبت بتسهيل الإجراءات ومنح الوصاية عبر السفارة فقط.

وأشار المصدر إلى أن المحكمة الشرعية منحت الوصاية لعدة نساء مغتربات بموجب كتاب من السفارات، ونوه إلى أن المحكمة لن تمنحها إلا عبر كتاب رسمي من السفارة السورية في البلد الذي تسكنه الأم.

وفي حال عدم وجود سفارة فعليها أن تتجه لأقرب دولة فيها سفارة سورية.

مقالات متعلقة

  1. وقفة تضامنية مع المعتقلات السوريات في يوم المرأة العالمي
  2. ما الذي يدفع السوريين/السوريات في الخارج إلى الزواج من جنسيات أخرى؟
  3. دراسة تشير لارتفاع حالات زواج القاصرات السوريات في الأردن
  4. "حكواتيات".. منحوتات تروي "نضال" السوريات في معرض ببيروت

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية