وزارة النقل تمهل الشاحنات الخليجية ستة أشهر لتسوية أوضاعها

وزارة النقل تمهل الشاحنات الخليجية ستة أشهر لتسوية أوضاعها

عنب بلدي عنب بلدي
fg57.jpg

تعبيرية

وافق رئيس وزراء حكومة النظام السوري، عماد خميس، على طلب وزارة النقل بتمديد مهلة تسوية أوضاع “الشاحنات الخليجية” داخل سوريا لستة أشهر.

وأصدرت وزارة النقل بيانًا اليوم، الخميس 20 نيسان، قالت فيه إن تمديد المهلة يأتي تلبية لمطالبة عدد من السوريين مالكي الشاحنات الخليجية لنقل البضائع.

وطلبت الوزارة مالكي الشاحنات “الخليجية” تسوية أوضاعها، شرط تقديم الوثائق والثبوتيات التي تثبت ملكيتهم لهذه المركبات من أجل تسوية وضعها وتسجيلها بشكل أصولي لدى وزارة النقل.

وقدرت الوزارة عدد الشاحنات التي تستفيد من القرار 300 شاحنة، كانت قد دخلت سوريا وبقيت بعد إغلاق المعابر الحدودية.

وسيمنح صاحب الشاحنة بموجب التسوية لوحة ورخصة سير نظامية، لتصبح الشاحنة سورية ويطبق عليها ما يترتب على الشاحنات في سوريا.

وكانت الوزارة بدأت بتسوية أوضاع “الشاحنات الخليجية”، في سوريا في كانون الثاني 2016، ومدّدت أكثر من مرة بهدف تسوية كافة الشاحنات.

وكانت الوزارة طلبت من إدارة المرور حجز أي شاحنة مخالفة لم تسوّ أوضاعها من حيث مكوثها داخل الأراضي السورية بعد انتهاء المهل المحددة.

مقالات متعلقة

  1. وزير النقل: تلقينا طلبًا للوصول من مطارات ألمانية إلى المطارات السورية
  2. مسؤول سوري يعزو غياب المحروقات إلى عدم توفر صهاريج النقل
  3. الترانزيت
  4. أكثر من أربعة مليارات دولار خسائر قطاع النقل في سوريا

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية