تركيا تخطط لإعادة ضريح “سليمان شاه” إلى منبج

تركيا تخطط لإعادة ضريح “سليمان شاه” إلى منبج

عنب بلدي عنب بلدي
-سليمان.jpg

ضريح سليمان شاه في قرية آشمة السورية

ذكرت صحيفة “يني شفق” التركية، المقربة من دائرة القرار في أنقرة، أن بلادها تخطط لإعادة ضريح “سليمان شاه” إلى مكانه القديم في مدينة منبج.

ويأتي ذلك بالتزامن مع انسحاب عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من منبج في ريف حلب الشرقي، بعد السيطرة عليها من قبل قوات “سوريا الديمقراطية” (قسد)، في 12 آب العام الماضي.

وتسعى تركيا للقيام بعمليات تعد استمرارًا لـ “درع الفرات”، وذلك على ثلاث مراحل في كل من سوريا والعراق، وفق ترجمة عنب بلدي عن الصحيفة، نقلًا عن مصادر أمنية في أنقرة، اليوم الخميس 20 نيسان.

إعلان

وتشمل المرحلة الثالثة من العملية إعادة ضريح “سليمان شاه” إلى مكانه القديم في منطقة “كرى كوزاك” التابعة لمدينة منبج شرق محافظة حلب.

وخرجت تركيا من اللعبة في مدينة منبج، رغم إصرارها على إخلاء المدينة من القوات الكردية المنضوية في (قسد)، على اعتبارها تهدد أمن الحدود التركية.

لكن قوات روسية وأمريكية دخلت المنطقة بهدف إيقاف محاولات “الجيش الحر” المدعوم تركيًا لدخولها.

وأشارت الصحيفة إلى أن العملية الجديدة ستبدأ بمجرد انتهاء المباحثات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا.

وتطرقت الصحيفة إلى المرحلتين الأولى والثانية من العملية، واللتين تشملان معارك في كل من العراق وسوريا.

ونقلت تركيا ضريح “سليمان شاه” من مدينة منبج، في شباط عام 2015، خوفًا من تهديدات تنظيم “الدولة” بعد سيطرته على المنطقة.


Top