× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأسد يتوعد الأردن في حال دخولها جنوب سوريا

عناصر من الجيش الأردني على الحدود السورية الأردنية - (انترنت)

عناصر من الجيش الأردني على الحدود السورية الأردنية - (انترنت)

ع ع ع

أعلن رئيس النظام السوري، بشار الأسد، أن لديه معلومات حول وجود خطط لدى الأردن، لإرسال قوات إلى جنوب سوريا بالتنسيق مع أمريكا، متوعدًا “في حال دخولها لا نناقشها كدولة، بل كأرض”.

جاء ذلك في حديث مع وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم، الجمعة 21 نيسان، وقال “لدينا تلك المعلومات، ليس فقط من خلال وسائل الإعلام، بل من مصادر مختلفة.. لدينا نفس القبائل ونفس العائلات تعيش على جانبي الحدود”.

وأفادت مصادر مطلعة في الأيام القليلة الماضية، أن معركة قد تشهدها سوريا في الأسابيع المقبلة، تستهدف طرد “جيش خالد بن الوليد” من درعا، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من البادية السورية، وصولًا إلى البوكمال شرق دير الزور.

وذكر مصدر في “الجيش الحر” في درعا أن العملية ستكون بإشراف غرفة عمليات “العزم الصلب”، التي تديرها الولايات المتحدة وبريطانيا، إلى جانب دخول الأردن بشكل واضح في العمليات.

واعتبر الأسد أن “الأردن وفي كل الأحوال كان جزءًا من المخطط الأمريكي منذ بداية الحرب في سوريا (…) الأردن ليس بلدًا مستقلًا على أي حال، وكل ما يريده الأمريكيون منه سيحدث”.

وتوعد رئيس النظام السوري، “إذا أرادوا ( الأردن) استخدام الجزء الشمالي من أراضيهم ضد سوريا، فإنهم سيستخدمونه.. الأمر لا يتعلق بالأردن، ونحن لا نناقش الأردن كدولة، بل نناقشه (التدخل) كأرض (سورية) في تلك الحالة”.

وعزا الأمر إلى أن “الولايات المتحدة هي التي تحدد الخطط وتحدد اللاعبين، وهي التي تقرر كل شيء يدخل من الأردن إلى سوريا”، مشيرًا “العديد من الإرهابيين يدخلون من الأردن، ومن تركيا بالطبع، منذ اليوم الأول للحرب في سوريا”.

وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف في 14 نيسان الجاري، أن موسكو تتابع عن كثب ما يحيط بنشر أمريكا معدات عسكرية على الحدود الجنوبية السورية، ودراسة التفسيرات التي تلقتها حتى الآن.

وقال “أوضحوا لنا بشكل غير رسمي أن الغاية من وراء نشر هذه المعدات هي قطع الطريق على داعش بين سوريا والعراق”.

وشهدت العلاقات الدبلوماسية بين النظام السوري والحكومة الأردنية توترًا في السنوات الماضية من عمر الثورة السورية، إلّا أنه لم يتم قطعها بشكل كامل رغم طرد الأردن للسفير السوري عام 2014، وردّ النظام السوري بالمثل.

مقالات متعلقة

  1. الأردن للأسد: لا يحقّ لك تقييم مواقفنا وأنت لا تسيطر على غالبية سوريا
  2. بهجت سليمان يهاجم ملك الأردن ويتهمه بدعم الإرهاب
  3. المعلم محذّرًا الأردن: لا قوات دولية لـ "خفض التوتر"
  4. رئيس الأركان الأردني: الجيش لن يدخل سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة