× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ضبّاط روس يظهرون إلى جانب سهيل الحسن شمال حماة

ضباط روس مع العميد سهيل الحسن في ريف حماة الشمالي (فيس بوك)

ضباط روس مع العميد سهيل الحسن في ريف حماة الشمالي (فيس بوك)

ع ع ع

نشرت مواقع وصفحات موالية، الجمعة 21 نيسان، صورة تظهر وجود ضباط روس إلى جانب العميد في قوات الأسد سهيل الحسن، قالت إنها في ريف حماة الشمالي.

ووفقًا لصفحة “مراسلون سوريون” عبر “فيس بوك”، فإن الضباط الروس والحسن كانوا في زيارة تفقدية لمواقع قوات الأسد في محيط مدينة طيبة الإمام بريف حماة الشمالي.

كما يظهر في الصورة، التي انتشرت بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، شاحنة عسكرية روسية.

واستعادت قوات الأسد سيطرتها على طيبة الإمام في 20 نيسان الجاري، ووسعت اليوم من مناطق نفوذها شمال وغرب المدينة.

وكانت مصادر من المعارضة، أكدت لعنب بلدي أن جنديين روسيين قتلا في مدينة محردة قبل نحو أسبوع، جراء قصف صاروخي نفذته فصائل المعارضة.

وتزامن ذلك مع إعلان وزارة الدفاع الروسية مقتل الجنديين، دون تحديد مكان وتاريخ وتفاصيل الحادثة.

وذكرت مراصد عسكرية عاملة في ريف حماة، أن الترددات اللاسلكية أثبتت فعلًا وجود مستشارين وجنود روس يرافقون قوات الأسد في معارك شمال المحافظة.

ورصدت عنب بلدي، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، استعانة قوات الأسد بنحو عشرة ميليشيات أجنبية ومحلية، أبرزها “الحرس الثوري” الإيراني و”حركة النجباء العراقية”.

وقدّم الطيران الروسي دعمًا جويًا غير مسبوق لقوات الأسد في معارك المحافظة المستمرة منذ آذار الفائت، واتبع بحسب ناشطين سياسة “الأرض المحروقة”، ولا سيما في طيبة الإمام وحلفايا واللطامنة.

وحذّر ناشطون من أن العملية العسكرية الواسعة في ريف حماة، تهدف للوصول إلى مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، والتي تعرضت في الرابع من نيسان الجاري لهجوم كيماوي، اتهمت أطراف دولية عدة نظام الأسد بارتكابه.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تتقدم داخل طيبة الإمام شمال حماة
  2. قوات الأسد تفرض سيطرتها على طيبة الإمام شمال حماة
  3. المعارضة تسيطر على مدينة طيبة الإمام شمال حماة
  4. الروس والإيرانيون يضعون ثقلهم في معارك حماة.. والهدف: خان شيخون

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة