× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقتل قياديين من المعارضة في ريف درعا الغربي

سيارة القيادي حسن اللافي - 24 نيسان 2017 (ناشطون)

سيارة القيادي حسن اللافي - 24 نيسان 2017 (ناشطون)

ع ع ع

اغتيل القيادي في فرقة “الحمزة”، حسن اللافي، إثر إطلاق النار عليه من قبل مجهولين، على أطراف مدينة نوى في ريف درعا الغربي.

وقال مراسل عنب بلدي في درعا إن اللافي، قيادي في ألوية “مجاهدي حوران” التابعة للفرقة، مشيرًا إلى مقتل عنصر آخر، وإصابة اثنين “حالتهما خطيرة”.

المراسل حدّد منطقة الاغتيال بالمنطقة الواقعة على الطريق بين نوى وجاسم.

وتعتبر فرقة “الحمزة”، من أبرز الفصائل  التي تتبع للجبهة الجنوبية.

وتُشارك في قتال “جيش خالد بن الوليد” المتهم بمبايعته تنظيم “الدولة الإسلامية” في حوض اليرموك، الذي وُجّهت الاتهامات له بمسؤوليته عن عملية الاغتيال.

في سياق متصل، قتل القيادي في “حركة أحرار الشام الإسلامية”، محمد الوادي (أبو المعتصم)، إثر الاشتباكات ضد “جيش خالد” في حوض اليرموك.

ويشغل الوادي منصب القائد العسكري في “لواء أبو عبيدة بن الجراح” التابع للحركة.

وقتل العشرات من القياديين في درعا، خلال الأشهر الماضية، إذ نعت فرقة “الحمزة” تسعة قياديين في انفجار ضرب مدينة انخل خلال افتتاح مخفر للشرطة، أيلول من العام الماضي.

واستهدف التفجير الذي تبناه تنظيم “الدولة” اجتماعًا ضم قادة عسكريين، وشخصيات من دار العدل في حوران، ما أودى بحياة ثلاثة عشر شخصًا أغلبهم من العسكريين.

القيادي حسن اللافي (يمين الصورة) والقيادي محمد الوادي (يسارها)

القيادي حسن اللافي (يمين الصورة) والقيادي محمد الوادي (يسارها)

مقالات متعلقة

  1. "الجيش الحر" يشن هجومًا لاستعادة المناطق التي خسرها غرب درعا
  2. بعد "القصير".. "جيش خالد" يأمر بإخلاء "جلين" غرب درعا
  3. الجيش الحر يشن هجومًا لاستعادة المناطق التي خسرها غرب درعا
  4. أنباء عن تسمية أمير جديد لـ "جيش خالد" بعد المقدسي القتيل

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة