× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

المعارضة تستعيد موقعًا شمال حماة في هجوم معاكس

"جيش النصر" يستهدف مواقع قوات الأسد في ريف حماة الشمالي- الاثنين 24 نيسان (تلغرام)

"جيش النصر" يستهدف مواقع قوات الأسد في ريف حماة الشمالي- الاثنين 24 نيسان (تلغرام)

ع ع ع

أعلنت فصائل في “الجيش الحر” استعادتها حاجز “زلين” الواقع جنوب مدينة اللطامنة، اليوم الاثنين 24 نيسان، بعد ساعات من تقدم قوات الأسد والميليشيات الرديفة إليه.

وقال محمد رشيد، المسؤول الإعلامي في “جيش النصر”، إن قوات الأسد انسحبت من الحاجز بعد ظهر اليوم، بعد مقتل 25 عنصرًا بقذائف مدفعية أطلقها الفصيل التابع لـ “الجيش الحر”.

وأوضح رشيد لعنب بلدي أن فصائل “الجيش الحر” تشن هجومًا صاروخيًا مكثفًا في هذه الأثناء، يستهدف مواقع قوات الأسد في مدينتي طيبة الإمام وحلفايا.

“جيش العزة” أعلن بدوره صد تقدم قوات الأسد من محور زلين، مؤكدًا أن جثثًا كثيرة لقوات الأسد باتت تملأ المكان.

وتحاول القوات المهاجمة في هذه الأثناء، فرض سيطرتها على قرى الزلاقيات والمصاصنة والبويضة، وهو ما يجعل مدينة اللطامنة أمام محاولات اقتحام ممكنة.

واستعادت قوات الأسد خلال نيسان الجاري سيطرتها على ثلاث مدن رئيسية في ريف حماة الشمالي، وهي صوران وطيبة الإمام وحلفايا، في ظل هجوم تدعمه المقاتلات الروسية والميليشيات الأجنبية.

وتساند ميليشيات أجنبية، أبرزها “الحرس الثوري” الإيراني، “لواء فاطميون” الأفغاني، و”حركة النجباء” العراقية، قوات الأسد في معركة حماة، بغطاء جوي يوفره سلاح الجو الروسي.

مقالات متعلقة

  1. "الجيش الحر" ينعي قائدًا عسكريًا بارزًا في حلب
  2. الطائرات الحربية تقصف مواقع المعارضة في بادية دمشق
  3. الجيش الحر "يشعل" ريف حماة ويتقدم شمالها
  4. "الجيش الحر" يتقدم في البادية ويأسر ضابطًا من قوات الأسد

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة