× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

انتخابات تنتظر “صحة إدلب” بعد استقالة مديرها

مدير صحة إدلب منذر الخليل - نيسام 2017 (عنب بلدي)

مدير صحة إدلب منذر الخليل - نيسام 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

علمت عنب بلدي من مصادر في مديرية صحة إدلب، أن مديرها الدكتور منذر الخليل استقال من منصبه، لتشكيل مجلس “أمناء” جديد في المديرية قريبًا.

وتحدثت المصادر اليوم، الثلاثاء 25 نيسان، عن ترشيح أسماء جديدة، لشغل منصب مدير الصحة، مؤكدةً أن الخليل “سيُسيّر أعمال المديرية ريثما يُنتخب المجلس الجديد”.

الخليل ظهر بشكل متكرر على وسائل الإعلام، عقب استهداف خان شيخون في إدلب بالغازات السامة، الثلاثاء 4 نيسان الجاري.

وأكد في حديثٍ سابق إلى عنب بلدي أن “غياب المستفشيات المرجعية جنوب إدلب، دعا إلى تحويل المرضى إلى مستشفيات المحافظة وتركيا”، لافتًا “لا يوجد كميات كافية من الأقنعة الخاصة بالغازات، أو البدلات للتعامل مع مخلفاته”.

وقتل إثر الغارات التي يُتهم النظام السوري بتنفيذها، أكثر من 85 مدنيًا معظمهم من الأطفال،

استقالة الخليل جاءت عقب مؤتمر عقدته مديرية الصحة في إدلب، الجمعة الماضي، وحضره المديرون والأطباء والإداريون  للمستشفيات، وأطباء آخرون من كافة أنحاء المحافظة.

وقرر المشاركون انتخاب “مجلس أمناء” جديد، بعد ترشيح أشخاص خلال أسبوعين من تاريخ القرار.

تدعم العملية الانتخابية هيئة ناخبة، يبلغ عدد أعضائها حوالي 555 شخصًا، من الكوادر الطبية في المحافظة، بينما اختيرت لجنة مؤلفة من ثلاثة أعضاء لتنظيم الانتخابات المقررة.

تأسست مديرية الصحة في إدلب، تشرين الثاني 2011 كمكتب طبي في البداية، ثم عملت في ظل الحكومة السورية المؤقتة، منذ عام 2014، واعتمد اسمها الحالي عام 2015، بعد “تحرير” كامل المحافظة.

وتدير المديرية أكثر من 58 مستشفىً في محافظة إدلب، وفق آخر الإحصائيات التي حصلت عليها عنب بلدي.

مقالات متعلقة

  1. إدلب أول محافظة تتأسس فيها مديرية صحة "ثورية"
  2. إدلب
  3. فخ إدلب
  4. "صحة إدلب" تسحب مستحضرات طبية من الأسواق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة