× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأسد يأمر بوضع اسم والدة قاديروف على مئذنة أموي حلب

اثار الدمار في الجامع الاموي الكبير في حلب (انترنت)

ع ع ع

قال الرئيس الشيشاني، رمضان قاديروف، إن رئيس النظام السوري، بشار الأسد، سيضع اسم أمّه، إيماني قاديروف، على مئذنة الجامع الأموي في حلب.

وأضاف قاديروف عبر حسابه في انستغرام اليوم، الثلاثاء 25 نيسان، أن “الأسد طلب من مفتي الشيشان صلاح حجي مجييف، نقل كلمات الامتنان لإيماني قاديروف، رئيسة صندوق أحمد قاديروف الخيري، على المساعدات والدعم المقدم منهم في هذه الأيام الصعبة بالنسبة للسوريين”.

وشكر الأسد الصندوق والقائمين عليه لمساهمتهم في إعادة إعمار جامع حلب الكبير، وأكد أنه “سيتم وضع حجر يحمل اسم ممول عمليات الترميم في مئذنة المسجد”، بحسب قاديروف.

وكان صندوق أحمد قاديروف الخيري أعلن عن مساعدته في ترميم الجامع الأموي في حلب، بعد سيطرة النظام السوري وحلفائه عليه وخروج فصائل المعارضة، أواخر العام الماضي.

ويعتبر قاديروف واحدًا من أكثر الشخصيات قربًا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأعلن مرارًا أنه مستعد ليهب حياته دفاعًا عن روسيا وعن الرئيس بوتين.

وعمل خلال العام الماضي على تقديم “مساعدات إنسانية” وتوزيع أغذية وفتح مراكز طبية في سوريا.

وكان الجامع الأموي في حلب تعرض لدمار كبير نتيجة قصف قوات النظام السوري للمنطقة بعد سيطرة فصائل المعارضة السورية في 2012.

وتعرض الجامع لكارثة بعد إسقاط المئذنة بسبب القصف في 2013، وسط اتهامات متبادلة بين النظام والمعارضة السورية بهدم المئذنة.

مقالات متعلقة

  1. 14 مليون دولار من قاديروف لإعادة إعمار المسجد الأموي بحلب
  2. وزير أوقاف الأسد لمفتي الشيشان: أنت أغلى من الألماس
  3. قاديروف: افتتحنا مركزًا طبيًا للهاربين من مناطق الإرهابيين في حلب
  4. "الشرطة العسكرية" الروسية تنهي خدمتها في حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة