× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

روسيا تستنكر العقوبات الأمريكية على مركز البحوث بدمشق

نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف - (انترنت)

نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف - (انترنت)

ع ع ع

أعلنت وزارة الخارجية الروسية رفضها للعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على 271 موظفًا في مركز البحوث العلمية بدمشق، على خلفية مجزرة الكيماوي في خان شيخون.

وبحسب ما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية، الثلاثاء 25 نيسان، عن نائب وزير الخارجية، غينادي غاتيلوف، قوله إن روسيا لا ترى أساسًا لفرض واشنطن عقوبات جديدة على سوريا، وتابع “لا يوجد أدلة تثبت استعمال دمشق أسلحة كيماوية”.

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أكدت استخدام غاز السارين أو مادة سامة مشابهة بهجوم خان شيخون، في 4 نيسان الجاري، والذي أودى بحياة ما يقارب 90 شخصًا وإصابة 400 آخرين.

واتهمت الولايات المتحدة قوات الأسد بشن الهجوم الكيماوي، وردت بإطلاق صورايخ “كروز” على مطار شعيرات بحمص في 7 نيسان الجاري، فيما دافعت روسيا عن حليفها واتهمت معارضيه بالمسؤولية عن الهجوم.

وتابعت واشنطن ردها، أمس، بفرض عقوبات اقتصادية على موظفين قالت إنهم عملوا في برامج الأسلحة الكيماوية السورية لأكثر من خمس سنوات.

وفي حديثه للصحفيين اليوم قال غاتيلوف إن بلاده طلبت من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إرسال مجموعة “محايدة” للتحقيق في الهجوم، إلا أن الولايات المتحدة “لم تؤيد هذه المبادرة”.

وسبق لوزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن انتقد واشنطن، السبت الماضي، لاستبعادها محققين روس من التحقيقات، وسط دعم واشنطن لآلية عمل المنظمة خلال التحقيق.

مقالات متعلقة

  1. مركز الدفاع المدني في خان شيخون بإدلب بعد استهدافه
  2. مشاهد أولية من داخل مركز البحوث في برزة (فيديو)
  3. بريطانيا تدعم العقوبات الأمريكية على موظفي البحوث العلمية
  4. روسيا تُجدد تحذيرها: "مسرحيات" كيماوي قريبة في ريف دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة