× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

تشييع 52 شخصًا من كفريا والفوعة في “السيدة زينب”

تشييع ضحايا وقتلى كفريا والفوعة في "السيدة زينب"- الأربعاء 26 نيسان (تويتر)

تشييع ضحايا وقتلى كفريا والفوعة في "السيدة زينب"- الأربعاء 26 نيسان (تويتر)

ع ع ع

شيعت ميليشيات أجنبية ومسؤولون في النظام السوري، 52 شخصًا من بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب الشمالي، في مراسم تأبينية أقيمت في مقام “السيدة زينب” بضواحي دمشق، اليوم الأربعاء 26 نيسان.

ونشرت مواقع لبنانية، أبرزها “تلفزيون المنار” التابع لـ “حزب الله” اللبناني، صورًا لمراسم التشييع، التي حضرها رجال دين شيعة ومقاتلين من ميليشيات أجنبية، ومسؤولون في النظام السوري.

وقتل 52 شخصًا من أهالي البلدتين، في تفجير معبر الراشدين بضواحي حلب، 15 نيسان الجاري، في ظل تبادل الأهالي ضمن اتفاقية “المدن الخمس”.

وقالن مصادر موالية إن النظام السوري نقل جثث القتلى والضحايا من مدينة حلب إلى دمشق، تمهيدًا لتشييعها في “السيدة زينب”.

وإلى جانب الضحايا المدنيين، قتل نحو 30 عنصرًا من “حركة أحرار الشام” و”هيئة تحرير الشام” في التفجير، والذي تبين أنه ناجم عن سيارة مفخخة.

وحدث التفجير في منطقة الراشدين، في مكان وجود حافلات تقل أهالي كفريا والفوعة، في إطار اتفاق يقضي بإخراجهم، مقابل تفريغ مماثل لأهالي منطقة الزبداني.

مقالات متعلقة

  1. مفخخة تضرب حاجزًا للأسد في السيدة زينب بدمشق
  2. انفجاران يهزان السيدة زينب جنوب دمشق
  3. موالو النظام يعتدون على اعتصام سلمي في السويداء
  4. ملف "المدن الأربع" يغلق بإجلاء كفريا والفوعة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة