× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

جعجع: الأسد جزءٌ من “المنظومة الإرهابية” في سوريا

سمير جعجع رئيس حزب "القوات اللبنانية" (وكالات)

سمير جعجع رئيس حزب "القوات اللبنانية" (وكالات)

ع ع ع

اعتبر رئيس حزب “القوات اللبنانية”، سمير جعجع، أن رئيس النظام السوري بشار الأسد، هو جزء لا يتجزأ من “المنظومة الإرهابية” في سوريا، داعيًا إلى “التخلص” منه.

جاء ذلك في حديث للصحفيين، عقب لقاء جعجع وفدًا من مجموعة الدعم الأمريكية الخاصة بلبنان برئاسة السفير السابق إدوار غبريال، الأربعاء 26 نيسان.

وقال إن “الأمور لا تقف عند حدود داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) وجبهة النصرة (فتح الشام المنضوية في هيئة تحرير الشام)، وغيرهما من التنظيمات الإرهابية، لأن المشكلة كانت قبل ولادة تلك التنظيمات وستستمر بعد القضاء عليهما في حال لم يصار إلى وضع أسس سياسية جدية للأزمة في المنطقة”.

وأشار جعجع إلى أنه “يجب أن لا نغفل أنه في بداية الأزمة السورية لم يكن هناك من داعش ولا النصرة، بل نظام الرئيس السوري بشار الأسد، كان يواجه بالحديد والنار والعنف ثورة سلمية غير مسلحة على الإطلاق، ولطالما حذرنا من عسكرة الثورة وتحولها من مدنية إلى حالات متطرفة في حال تُرك النظام السوري في قمعه وبطشه”.

وأوضح السياسي اللبناني أن “مواجهة “داعش أمر مفروغ منه، وهذا واجب ومطلب، إنما إنهاء داعش لا يعني إنهاء الأزمة السورية (…)، وبالتالي يجب مواصلة مكافحة الإرهاب، ولكن بالتوازي الدفع باتجاه حل الأزمة السورية، ولا حل في سوريا في ظل بشار الأسد كونه يُشكّل جزءًا لا يتجزأ من المنظومة الإرهابية”.

وجدّد جعجع دعوته المجتمع الدولي إلى أن الحل يبدأ من خلال “التخلص من داعش والأسد، والضغط لإيجاد تسوية سياسية تفرض إيقاعها على كل المنطقة، ترسيخًا للاستقرار في هذا الجزء من العالم الذي لم يعرف الاستقرار منذ عقود”.

وطالب رئيس حزب “القوات” بضرورة عودة اللاجئين إلى ديارهم، من خلال إنشاء “مناطق آمنة”، موضحًا أن “هذا الحل يعيد السوري إلى أرضه، ويحفظ كرامته، ويسقط كل محاولات تغيير معالم سوريا الديموغرافية”.

مقالات متعلقة

  1. جعجع: عودة نفوذ الأسد إلى لبنان "خط أحمر"
  2. جعجع يرد: الأسد وأعوانه السابقون، والدواعش هم اللاحقون
  3. جعجع: عودة "حزب الله" من سوريا قريبة
  4. جعجع: على سوريا أن تسلم الضابطين وإلا سنطرد السفير

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة