× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تضامنًا مع الأسرى.. إضراب في الأراضي الفلسطينية ودعوات إلى “جمعة غضب”

ع ع ع

استجاب الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزّة اليوم، الخميس 27 نيسان، لدعوات الإضراب عن العمل، تضامنًا مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام منذ عشرة أيام.

وشملت الإضرابات المدارس والمواصلات العامة والجامعات والمحال التجارية، كما خرج آلاف الفلسطينيين في مسيرات دعمًا للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وكان 1500 أسير فلسطيني بدؤوا إضرابًا عن الطعام بتاريخ 17 نيسان الجاري، للمطالبة بتحسين أوضاعهم ووقف الانتهاكات بحقهم في السجون، ويقود الإضراب مروان البرغوثي، عضو اللجنة المركزية لـ “لحركة التحرير الوطني الفلسطيني”، المعتقل منذ 2002.

وكانت “اللجنة الوطنية لإسناد إضراب المعتقلين” دعت إلى الإضراب، دعمًا للمعتقلين المُضربين عن الطعام، في حين أعلنت الفعاليات الوطنية والإسلامية في المدن الفلسطينية غد الجمعة هو “يوم غضب”.

وفي مدينة غزّة، أعلن عشرات الفلسطينيين مشاركتهم في الإضراب عن الطعام لمدة يوم بدعوة حركة “الجهاد الإسلامي”، للتعبير عن تضامنهم مع إضراب الأسرى، داخل خيمة تضامنية.

ورفع المشاركون في الإضراب لافتات تطالب المجتمع الدولي، بالضغط على إسرائيل “لتلبية احتياجات المعتقلين الفلسطينيين”.

كما شارك عشرات الفلسطينيين في “تحدي الماء والملح”، عبر شرب كأس من الماء والملح على وهما ما يتناولهما الأسرى الفلسطينيون المضربون عن الطعام.

وتفاعل عدد من الفنانين مع هذا التحدي، ومنهم محمود عساف ويعقوب شاهين، ونشرا فيديوهات تؤكّد دعمهما للأسرى والمعتقلين.

ويعد الإضراب عن الطعام الذي يخوضه الأسرى الفلسطينيون من أشكال الضغط السلمي للمطالبة بالإفراج، وفي عام 2012 خاض 1800 أسير فلسطيني إضرابًا تحت اسم “معركة الأمعاء الخاوية”، وتمكنوا من تحريك الأمم المتحدة للضغط على السلطات الإسرائيلية بهدف تخفيف شروط الاحتجاز.

مقالات متعلقة

  1. بعد 40 يومًا.. الأسرى الفلسطينيون ينهون إضرابهم عن الطعام
  2. دعوات لمقاطعة "بيتزا هت" لسخريتها من إضراب الأسرى الفلسطينيين
  3. لماذا يتناول الأسرى الفلسطينيون المضربون عن الطعام الماء والملح؟
  4. معتقلو سجن السويداء يعلقون إضرابهم بانتظار تطبيق "الوعود"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة