× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

روسيا تلعب دور الشرطي بعد ضربات لثلاث دولٍ في سوريا

الشرطة الروسية في مدينة حلب (سبوتنيك)

الشرطة الروسية في مدينة حلب (سبوتنيك)

ع ع ع

نددت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم الخارجية الروسية، بالضربة التركية التي استهدفت مناطق حدودية ذات أغلبية كردية في سوريا والعراق، إلى جانب الضربتين الأمريكية والإسرائيلية.

موسكو: نشعر بالقلق

وقالت المتحدثة، في مؤتمر صحفي اليوم الخميس 27 نيسان، إن بلادها “تشعر بالقلق” حيال الضربة التي استهدفت جبلي سنجار شمال العراق، وكراتشوك في سوريا.

وترجمت عنب بلدي أهم تصريحاتها اليوم، نقلًا عن وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وعبرت زاخروفا عن قلق روسيا، مذكرةً وفق اعتبارها أن “القوات الكردية شمال شرق سوريا تشكل أهم عناصر القتال ضد (الإرهاب) وتنظيم (الدولة الإسلامية)”.

وكانت وزارة الخارجية الروسية عبّرت أمس الأربعاء، في بيان عقب الضربة التركية، عن رفضها لاستهداف هذه المناطق واصفةً الضربة بـ “غير المقبولة”.

من جهتها، أعلنت الخارجية التركية الأربعاء أنها أعلمت كل من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية بأمر الضربة قبل ساعتين.

وقال وزير الخارجي التركي، مولود جاووش أغلو، “أعلمنا أصدقاءنا الأمريكان وحلفاءنا، عبر القنوات العسكرية والدبلوماسية، أننا سنخوض عملية في هذا القطاع، مؤخرًا”.

ماذا عن إسرائيل وأمريكا؟

كما لم تكتفِ زاخروفا بانتقاد الضربة التركية شمال سوريا والعراق، بل تطرقت إلى الضربتين الإسرائلية والأمريكية، اللتين استهدفتا سوريا، معبرةً عن استنكار بلادها.

وقالت “أعتقد إنه لولا خرق الولايات المتحدة للقانون الدولي واستهداف مطار شعيرات، لما أقدمت تركيا على هذه الخطوة”، معتبرةً واشنطن مسؤولة عن تشجيع أنقرة.

وكانت واشنطن أمطرت مطار الشعيرات بـ 59 صاروخ “توماهوك”، مطلع الشهر الجاري، ردًا على استهداف خان شيخون بالكيماوي.

ونهايةً استنكرت المتحدثة، الضربة الإسرائلية التي استهدفت محيط مطار دمشق الدولي صباح اليوم، ويقال إنها استهدفت مستودعًا إيراني للذخيرة، وفق المعلومات الأولية.

وفي أبرز تصريحات موسكو اليوم، دعت جميع الأطراف المؤثرة بالصراع في سوريا إلى “ضبط النفس”.

وكان رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان الروسية، سيرغي رودسكوي، قال، أمس الأربعاء، إن بلاده أصبح لديها قدرة على التحكم بالمجال الجوي السوري بالكامل.

وأوضح أن بلاده نشرت منظومة تحكم متعددة المستويات في سوريا، ما يسمح لها بالتحكم في المجال الجوي السوري كله.

لكن موسكو لم تستخدم منظومة الصواريخ هذه، في أيّ ردّ على  ضربات الدول الثلاث.

مقالات متعلقة

  1. تأجيل اجتماع الفريق الخاص بوقف الأعمال القتالية في سوريا
  2. موسكو: الحل السياسي في سوريا من مصلحتنا
  3. روسيا: المقاتلون الأجانب في سوريا سيغادورن
  4. بعد النفط والغاز.. روسيا تنشئ "محطة ضخ" على نهر دجلة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة