× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصدر: قوات الأسد تحاول التقدم على حساب “الحر” شرق السويداء

جانب من معارك ريف السويداء الشرقي- الخميس 27 نيسان (أسود الشرقية)

جانب من معارك ريف السويداء الشرقي- الخميس 27 نيسان (أسود الشرقية)

ع ع ع

جددت قوات الأسد والميليشيات الرديفة محاولات اقتحام مناطق خاضعة للمعارضة السورية في ريف السويداء الشرقي، لليوم الثالث على التوالي.

وقال يونس سلامة، المسؤول الإعلامي في “جيش أسود الشرقية”، إن قوات الأسد باشرت قبيل فجر اليوم، الخميس 27 نيسان، بالتمهيد الناري على منطقتي القصر وأشيهب في ريف السويداء الشرقي.

وأضاف سلامة، في حديث إلى عنب بلدي، أن القوات المهاجمة باشرت مع طلوع الشمس محاولة التقدم إلى هاتي المنطقتين، الخاضعتين لـ “أسود الشرقية” في “الجيش الحر”.

وأوضح سلامة أن “الجيش الحر” نجح في صد الهجوم البري، والذي تبعه قصف عنيف من المدفعية الثقيلة والطيران الحربي.

وسيطر “أسود الشرقية” على قرى “شنوان، بئر العورة، بئر القنيات، رجم الدولة، والأشقر” في ريف السويداء الشرقي، بعد اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، ضمن معركة “سرجنا الجياد لتطهير الحماد”.

وكانت مصادر متطابقة، أشارت إلى أن “أسود الشرقية” انسحبت أمام قوات الأسد من المحورين الشرقي والجنوبي لمحطة “تشرين” الحرارية في ريف دمشق الشرقي، أمس الأربعاء.

في المقابل، حققت فصائل “الجيش الحر” تقدمًا جديدًا أمس، على حساب تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية، لتغدو على مسافة 20 كيلومترًا لفكّ الحصار عن القلمون الشرقي.

مقالات متعلقة

  1. النظام يتقدم على حساب "الحر" في السويداء ويرفع أعلام روسيا
  2. "أسود الشرقية": اقتحمنا مواقع "داعش" شرق السويداء
  3. قوات الأسد تُسيطر على الحدود الأردنية مع السويداء
  4. المعارضة تستعيد تلًا من قوات الأسد شرق السويداء

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة