× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ألف جندي أمريكي في سوريا وصلاحيات “مرنة” لقائدهم

عربات عسكرية أمريكية قي مدينة منبج بريف حلب - (انترنت)

عربات عسكرية أمريكية قي مدينة منبج بريف حلب - (انترنت)

ع ع ع

حدد مسؤول أمريكي عدد القوات الأمريكية المنتشرة على الأراضي السورية، إذ يصل إلى نحو ألف جندي، يتمتع قائدهم بصلاحيات “مرنة”، تتيح له استقدام قوات إضافية إذا لزمت الحاجة.

وفي حديث مع صحيفة “الشرق الأوسط” اليوم، الجمعة 28 نيسان، قال المتحدث باسم “القيادة الأمريكية الوسطى”، جوش جاك، إنه “لا يوجد احتياطي استراتيجي من القوات مخصص لعملية العزم الصلب، التي أنشأها التحالف الدولي العسكري ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق”.

وتنتشر القوات الأمريكية بشكل مركز في الشمال الشرقي من سوريا، في محيط مدينة الرقة، وفي معسكرات خاصة بمدينة الحسكة، وذلك في سياق الدعم العسكري الذي تقدمه للقوات الكردية في المنطقة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

كما توجد على الحدود السورية- الأردنية، إذ تدعم فصائل “الجيش الحر” في معاركها العسكرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية.

وكانت تقارير ذكرت في الأيام القليلة الماضية، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعطى الجيش الأمريكي سلطة تغيير نظام تحديد المستويات في سوريا والعراق.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية ما ذكرته التقارير، وقالت “لم يطرأ أي تغيير على مستويات القوات الأمريكية”.

وأفادت مصادر مطلعة في الأيام القليلة الماضية، أن معركة قد تشهدها سوريا في الأسابيع المقبلة، تستهدف طرد “جيش خالد بن الوليد” من درعا، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من البادية السورية، ووصولًا إلى البوكمال شرق دير الزور.

وذكر مصدر في “الجيش الحر” في درعا، أن العملية ستكون بإشراف غرفة عمليات “العزم الصلب”، التي تديرها الولايات المتحدة وبريطانيا، إلى جانب دخول الأردن بشكل واضح في العمليات.

وتقود الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 2014 عمليات التحالف الدولي ضدّ تنظيم “الدولة”، والذي يشن غارات جوّية على مناطق تمركز التنظيم في سوريا والعراق.

مقالات متعلقة

  1. استراتيجية "طويلة الأمد" للقوات الأمريكية في سوريا
  2. أمريكا تضع شروطًا لسحب قواتها من سوريا
  3. "الاتحاد الديمقراطي" الكردي يدعو "التحالف" للبقاء في سوريا
  4. خلافات في الإدارة الأمريكية بشأن سحب القوات من سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة