× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“جيش خالد” يقطع رأس رجل غرب درعا بتهمة “السحر”

أهالي تسيل في ريف درعا الغربي يتجمهرون أمام مقاتلين لـ "جيش خالد" يقطعون رأس رجل بتهمة السحر- الأحد 30 نيسان 2017 (تلغرام)

أهالي تسيل في ريف درعا الغربي يتجمهرون أمام مقاتلين لـ "جيش خالد" يقطعون رأس رجل بتهمة السحر- الأحد 30 نيسان 2017 (تلغرام)

ع ع ع

نشر فصيل “جيش خالد بن الوليد” المتهم بارتباطه بتنظيم “الدولة الإسلامية”، صورًا تظهر أعدامه رجلًا في بلدة تسيل بريف درعا الغربي، بتهمة “السحر”.

وتوضح الصور التي نشرها الفصيل الجهادي عبر معرفه الرسمي في “تلغرام”، اليوم الأحد 30 نيسان، تجمهر مواطنين وعناصر من “جيش خالد” في بلدة تسيل، ثم قيام أحد العناصر بقطع رأس رجل بدا أنه مسنّ.

وذيلت الصور بعبارة “إقامة الحكم الشرعي على ساحر في تسيل”.

وينتهج “جيش خالد” أسلوب تنظيم “الدولة الإسلامية” في تنفيذ أحكام إعدام بحق المواطنين، وفق اتهامات مختلفة، كالسحر والردة والكفر، وغيرها.

وكان مراسل عنب بلدي في درعا نقل عن مصدر أهلي في تسيل، لجوء “جيش خالد” إلى إعدام ثمانية معتقلين كانوا لديه، بتهمة التواصل مع “الجيش الحر”، الجمعة 28 نيسان، وجميعهم من بلدة الشجرة غرب درعا.

ووثق مكتب “توثيق الشهداء في درعا” مقتل نحو 43 شخصًا، معظمهم من “الجيش الحر”، على يد “جيش خالد”، خلال الربع الأول من العام الجاري.

وأكد المكتب أن لديه معلومات عن عشرات المفقودين، مجهولي المصير، نتيجة عمليات اعتقال نفذها “جيش خالد” منذ 20 شباط الماضي.

ويسيطر الفصيل الجهادي، المكون من اندماج فصيلي “لواء شهداء اليرموك” و”حركة المثنى الإسلامية”، على منطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي، ووسع سيطرته على حساب “الجيش الحر” في شباط الجاري.

مقالات متعلقة

  1. "جيش خالد" يقطع رأس رجل بتهمة "السحر" في حوض اليرموك
  2. "جيش خالد" يعتلي منابر تسيل ويهدد "الصحوات"
  3. "جيش خالد" يعدم رجلًا بتهمة "سب الله" في حوض اليرموك
  4. "جيش خالد" يعدم متهمين بالانتماء لـ"الجيش الحر" غربي درعا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة