× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“جيش الإسلام” يُطلق سراح نائب رئيس رابطة إعلاميي الغوطة

من اجتماع الهيئة العامة لرابطة الاعلاميين 14 تشرين الثاني 2016 (أرشيف عنب بلدي)

من اجتماع الهيئة العامة لرابطة الاعلاميين 14 تشرين الثاني 2016 (أرشيف عنب بلدي)

ع ع ع

أطلق فصيل “جيش الإسلام”، نائب رئيس رابطة الإعلاميين في الغوطة الشرقية، عبد الرحمن طفّور (أبو رضوان)، بعد اعتقاله صباح اليوم، الأحد 30 نيسان.

ويخوض الفصيل اشتباكات ضد عناصر “هيئة تحرير الشام”، منذ الجمعة الماضي، وسط مواجهات غير مباشرة مع “فيلق الرحمن”، الذي يتهم “الجيش” بأنه يستهدفه بشكل مباشر.

ووفق مصادر عنب بلدي فإن حادثة الاعتقال جرت في محيط بلدة حمورية، وقال ناشطون إن طفّور اقتيد إلى جهة مجهولة.

عنب بلدي تواصلت مع “جيش الإسلام”، واعتبر أن اعتقال نائب رئيس الرابطة، جاء عن “طريق الخطأ”، مؤكدًا أنه “احتجز لمدة نصف ساعة وخرج قبل قليل”.

وتأسست رابطة الإعلاميين نهاية عام 2014، ونظّمت منذ بدء عملها العديد من الدورات الإعلامية، لتأهيل إعلاميي الغوطة، برعاية مكتب التدريب والتأهيل فيها، والذي تأسس في كانون الأول 2015.

وتضم 230 عضوًا، 157 منهم فقط يعتبرون من الأعضاء الفاعلين، ويتكون مجلس إدارتها من عشرة أعضاء بينهم الرئيس ونائبه وأمين السر، إضافة إلى الأعضاء مسؤولي مكاتب: المالية، والرقابة، والأنشطة، والتدريب والتأهيل، والعلاقات العامة، والمكتب القانوني.

ونائب رئيس الرابطة هو الأخ الشقيق للقاضي السابق في الغوطة، خالد سليمان طفّور.

وهدأت وتيرة الاشتباكات اليوم، في ظل غموض يكتنف ما ستؤول إليه الأوضاع، وسط التوتر الذي تعيشه معظم مدن وبلدات الغوطة.

مقالات متعلقة

  1. خطف متبادل بين "جيش الإسلام" و"تحرير الشام" في الشمال
  2. مطالب بإطلاق سراح "شخصية ثورية" يحتجزها "جيش الإسلام"
  3. "فيلق الرحمن" ينفي تواصله مع "جيش الإسلام" قبيل هجوم الغوطة
  4. مؤتمر صحفي في الغوطة الشرقية للسيد أكرم طعمة نائب رئيس الحكومة السورية المؤقتة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة