× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تركيا تعتقل أشخاصًا بينهم سوريان بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة”

عناصر من الأمن التركي - (انترنت)

عناصر من الأمن التركي - (انترنت)

ع ع ع

اعتقل الأمن التركي ستة أشخاص بينهم سوريان، للاشتباه بانتمائهم إلى تنظيم “الدولة الإسلامية، في ولاية إزمير غرب تركيا.

ونقلت وكالة الأناضول التركية اليوم، الأحد 30 نيسان، عن مصادر أمنية أن “قوات مكافحة الإرهاب في إزمير نفذت عمليات دهم صباح اليوم، في إطار تحقيقات تجريها النيابة العامة في إزمير”.

وأوضحت أن “عمليات الدهم أسفرت عن القبض على ستة أشخاص بينهم سوريان، إذ عثرت قوات الأمن على الكثير من الوثائق والمواد الخاصة بالتنظيم، خلال عمليات التفتيش في أماكن إقامة المشتبه بهم”.

وليست المرة الأولى التي يعتقل فيها سوريون في ولاية أزمير، على خلفية اتهامات بالانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وطال الاعتقال في الأيام الماضية سوريين وأتراك في مدن تركية أخرى كاسطنبول وغازي عنتاب وغيرها.

وأشارت الوكالة بحسب معلومات حصلت عليها أن “المشتبه بهم كانوا يعدون للقيام بهجمات في إزمير، في الأول من أيار، الذي يصادف عيد العمال”.

وتعرضت تركيا لهجمات “عنيفة” خلال العام الجاري و2016 الماضي، وأعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عن بعضها، في حين تبنّت مجموعة كردية مقربة من حزب “العمال الكردستاني” هجمات أخرى.

وكانت أكثر الهجمات تأثيرًا التفجيرات التي شهدها مطار “أتاتورك” الدولي في مدينة إسطنبول، في 28 حزيران 2016، والتي راح ضحيتها 43 شخصًا وجرح 2399، بحسب مصادر رسمية.

إضافةً إلى الهجوم الأخير الذي تبناه تنظيم “الدولة الإسلامية” في ملهى “رينا” بمدينة اسطنبول، والذي راح ضحيته أكثر من 60 شخصًا جلهم من السياح العرب والأجانب.

وتتخوّف السلطات التركية من خطر الهجمات الإرهابية، وخاصة كون التنظيم توعّد تركيا بهجمات مماثلة للتي ينفّذها في أوروبا، كان آخرها على لسان أبو بكر البغدادي.

مقالات متعلقة

  1. تركيا توقف مشتبهًا بهم قبيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية
  2. انفجار سيارة مفخخة في إزمير التركية
  3. حملة مداهمات في تركيا ضد متهمين بالانتماء لتنظيم "الدولة"
  4. أكثر من ستة آلاف مدني قتلوا في سوريا منذ مطلع العام

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة