× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“سيلفي” مقاتلي المعارضة معلوماتٌ استخباراتية لإسرائيل

صورة "سيلفي" لمقاتلي المعارضة شرق حلب، 3 تشرين الثاني 2016 (رويترز)

ع ع ع

تعتمد الاستخبارات الإسرائيلية على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل أساسي لجمع المعلومات حول ما يجري في سوريا، وتشكّل الصور التي تنشر على “فيس بوك” و”تويتر” من سوريا مادة دراسة رئيسية لها.

ونقلت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية اليوم، الثلاثاء 2 أيار، “عن مسؤول استخباراتي إسرائيلي بارز”، قوله إنّ التغريدات والصور التي تنشر على مواقع التواصل الاجتماعي تثير اهتمامهم بشكل كبير، بحسب ما ترجم موقع “عربي 21”.

وأضاف المسؤول أنّ صور “سيلفي” التي ينشرها مقاتلو الفصائل المعارضة للنظام، أو مقاتلو الميليشيات الشيعية تمثّل معلومات استخباراتية مهمة “يتم استنباط الكثير من المعلومات ذات الصلة بعد تفكيكها”.

وتفيد هذه الصور بتحديد موقع المقاتلين والمناطق التي يبثّون الصور منها عبر “منظومة متكاملة قادرة على التمييز بين الصور، وبين ما هو صادق وما هو كاذب”.

وبحسب المسؤول فإنّ الاستخبارات الإسرائيلية تصنّف التغريدات والصور “بناءً على معيار الثقة والتوظيف”.

وتهتم إسرائيل بمتابعة ورصد الإعلام العربي، وكانت أنشأت قبل نحو 13 عامًا الوحدة “حتسف” التابعة لجهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك”، وهي الوحدة المسؤولة عن مد جهاز المخابرات الحربية الإسرائيلية بالمعلومات كما تعنى برصد ومراقبة مواقع التواصل الاجتماعي.

أما الوحدة المتخصصة بالتجسس الإلكتروني في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية فهي “الوحدة 8200″، وهي مسؤولة عن قيادة “الحرب الإلكترونية”، وهي منشأة منذ نحو ثلاثين عامًا وتعد من الوحدات المتطورة جدًا في الاستخبارات الإسرائيلية.

مقالات متعلقة

  1. سوريون يرسمون البسمة على مواقع التواصل الاجتماعي
  2. "حسن زميرة" يشعل مواقع التواصل الاجتماعي
  3. صور "سيلفي" أودت بحياة أصحابها
  4. وزارة الاتصالات: سنصلح أعطال الإنترنت ونطلق خدمة "4G"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة