× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

النظام السوري يبدأ فرض ضريبة “جمرك” على معابر درعا

متجر لبيع الخضار والفواطة في مدينة درعا (عنب بلدي)

ع ع ع

بدأت حواجز النظام السوري بفرض ضريبة على المواد الغذائية والأساسية التي تدخل إلى مناطق المعارضة في درعا عبر معبري داعل وخربة غزالة.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، الثلاثاء 2 أيار، صورة قالوا إنها جباية أموال على حاجز خربة غزالة.

واحتوت الصورة على ختم نظامي شبيه بالأختام بين الدول، ما يدل على اعتبار المعبر حدوديًا بين المحافظتين.

وكانت حواجز النظام وزعت لائحة على سائقي الشاحنات تتضمن ضريبة المواد التي تدخل عبر معبري داعل وخربة غزالة إلى مناطق المعارضة.

وأخبر عناصر الحاجز السائقين بأن القرار سيطبق قريبًا، ويتوجب على كل شاحنة تدخل أو تخرج من المعبرين دفع أموال وفق السعر المحدد في اللوائح.

ولاقى القرار غضبًا من قبل أهالي المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة والنظام كونه سيؤدي إلى رفع الأسعار في المنطقتين.

وبدأ تجار اللحوم في درعا المحطة الخاضعة لسيطرة النظام السوري إضرابًا عن العمل احتجاجًا على الضريبة الجمركية التي فرضتها حواجز النظام على المواد الخارجة من مناطق المعارضة.

وقال مصدر من داخل المدينة، طلب عدم الكشف عن اسمه، لعنب بلدي إن فرض ضريبة جمركية على اللحوم الخارجة من مناطق المعارضة سيؤدي إلى ارتفاع سعرها بشكل كبير.

وكانت عنب بلدي سلطت الضوء على المعابر السورية -السورية بين مناطق النظام والمعارضة وإمكانية تحولها إلى معابر حدودية، بعنوان “معابر تجارية سورية- سورية.. هل ترسم حدودا؟

مقالات متعلقة

  1. المعارضة تهدّد بإغلاق معابر درعا إلى مناطق النظام
  2. "شباب السنة" يحذر التجار من دفع ضريبة الحواجز في درعا
  3. تجار اللحوم في درعا يضربون عن العمل بعد فرض "الجمرك"
  4. ضرائب "جمركية" بين دمشق ودرعا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة