× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

المعارضة تستعيد تلًا من قوات الأسد شرق السويداء

علم ميليشيا الدفاع الوطني في تل صعد - 4 أيار 2017 (أسود الشرقية)

علم ميليشيا الدفاع الوطني في تل صعد - 4 أيار 2017 (أسود الشرقية)

ع ع ع

استعادت فصائل غرفة عمليات”الحماد السوري”، السيطرة على تل تقدمت إليه قوات الأسد شرق السويداء فجر اليوم، الخميس 4 أيار.

وأعلن فصيل “جيش أسود الشرقية” استعادة السيطرة على تل صعد في ريف السويداء الشرقي، بعد تقدم قوات الأسد إليها فجرًا، مشيرًا إلى “تدمير سياراة من نوع بيك آب”.

ويقع التل بين منطقتي تعلا والجنينة، اللتين تخضعات لسيطرة قوات الأسد حاليًا، ويعتبر نقطة متقدمة باتجاه منطقة بئر القصب، التي سيطرت عليها المعارضة، آذار الماضي.

وأكّد مراسل عنب بلدي في درعا أن الفصائل تخوض اشتباكات في ريف السويداء الشمالي، ضد قوات الأسد.

كما تخوض فصائل المعارضة معارك ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، الذي يحظى بنفوذ واسع، في الأرياف الشرقية لمحافظات دمشق والسويداء وحمص، والقريبة نسبيًا من الحدود مع الأردن.

وكانت الفصائل سيطرت في 20 نيسان الجاري، على منطقة العليانية، شرق “الكتيبة المهجورة”، من التنظيم، بينما تشهد جبهة المعارضة ضد قوات الأسد معارك متقطعة.

وتضم غرفة العمليات التي أطلقت المعركة، آذار الماضي، خمسة فصائل عاملة في البادية والقلمون الشرقي: “جيش أسود الشرقية، قوات الشهيد أحمد العبدو، لواء شهداء القريتين، جيش مغاوير الثورة، جيش أحرار العشائر”.

وقال يونس سلامة، المسؤول الإعلامي في “جيش أسود الشرقية”، قبل أيام، إن قوات الأسد باشرت التمهيد الناري على منطقتي القصر وأشيهب في ريف السويداء الشرقي.

وسيطر الفصيل على قرى “شنوان، بئر العورة، بئر القنيات، رجم الدولة، والأشقر”، في ريف السويداء الشرقي، بعد اشتباكات مع تنظيم “الدولة”، ضمن معركة “سرجنا الجياد لتطهير الحماد”.

كما تجري بشكل متكرر اشتباكات ضد قوات الأسد، في المحورين الشرقي والجنوبي لمحطة “تشرين” الحرارية، شرق دمشق.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تُسيطر على الحدود الأردنية مع السويداء
  2. النظام يتقدم على حساب "الحر" في السويداء ويرفع أعلام روسيا
  3. قوات الأسد تثبت نقاطًا على الحدود الأردنية
  4. قوات الأسد تعود إلى البادية من السويداء

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة