× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

موسكو وواشنطن تعيدان تبني اتفاق سلامة الطيران فوق سوريا

خلال اجتماع ثلاثي بين رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، فاليري غيراسيموف، ورئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة التركية، خلوصي آكار، ورئيس هيئة الأركان المشتركة في الجيش الأمريكي جنرال جوزيف دانفورد في مدينة أنطاليا التركية، 7 آذار 2017 (وزارة الدفاع الروسية)

ع ع ع

أبدى رئيس هيئة الأركان العامة الروسية، فاليري غيراسيموف، ونظيره الأمريكي، جوزيف دانفورد، اليوم السبت 5 أيار، استعدادهما لإعادة التعاون العسكري لضمان سلامة الطيران فوق سوريا.

وأشارت وزارة الدفاع الروسية، إلى أنّ الطرفين أكّدا استعدادهما لإعادة تفعيل اتفاق سلامة الطيران في أجواء سوريا.

وتأتي تصريحات وزارة الدفاع الروسية، عقب إقرار اتفاق “تخفيف التصعيد” في سوريا، التي تبنتها الدول الراعية لمحادثات “أستانة”، ودخلت حيّز التنفيذ الليلة الماضية.

ووفق مذكرة الاتفاق، والتي تمّ نشرها اليوم، فإنّ الدول الراعية للاتفاق تتحمل مهمة مواصلة قتال تنظيم “الدولة الإسلامية”، و”جبهة النصرة”، ما يستدعي تكثيف الحملات الجوية على مناطق انتشار التنظيمين.

ورغم أنّ الولايات المتحدة الأمريكية ليست طرفًا في الاتفاق، إلا أنها أبدت تأييدها له، إذ يستدعي شنّ هجمات روسية وتركية على مناطق تنظيم الدولة تنسيقًا مع الولايات المتحدة التي تقود “التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة في سوريا والعراق”.

وكانت وزارة الخارجية الروسية، أعلنت الشهر الماضي تعليق العمل باتفاق السلامة الجوية مع أمريكا، بعد مرور نحو عام على البدء بتطبيقها، بهدف تفادي الحوادث التي من الممكن أن تقع بين الجانبين خلال العمليات التي تنفذانها فوق سوريا.

وجاء القرار الروسي، بعد الضربة الأمريكية التي استهدفت مطار “الشعيرات” في ريف حمص، والتي جاءت كرد على استخدام النظام للغازات الكيماوية في قصف مدينة خان شيخون بريف إدلب.

مقالات متعلقة

  1. موسكو تهدّد بإسقاط مقاتلات حربية للتحالف في سوريا
  2. مقاتلة لحلف الناتو تقترب من طائرة وزير الدفاع الروسي
  3. مباحثات أمريكية- روسية لتفادي حوادث الطيران فوق سوريا
  4. "البنتاغون" ردًا على تهديدات موسكو: إن أرادوا معركة سيحصلون عليها

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة