× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ما الذي تعرفه عن الرسوم؟

ع ع ع

الرسوم هي مبلغ مالي يدفعه المواطن في دولة ما، مقابل نفع خاص يحصل عليه من قبل إحدى الهيئات العامة، يؤدى إلى تحقيق نفع عام.

ويدفع الرسم بصورة نقدية عندما يريد الفرد الحصول على خدمات، كرسم الوثائق أو استصدار جواز سفر، أو الحصول على رخصة ما، ويكون في أغلب الأحيان إجباريًا ومن شرط الحصول على هذه الوثائق دفع الرسم.

وتختلف الرسوم عن الضرائب، فالرسوم تدفع مقابل نفع خاص وعام، أما الضريبة فهي مقابل نفع عام فقط، كما أن الضريبة لها أهداف اقتصادية واجتماعية ومالية، أما الرسوم فهي لغرض مالي فقط.

كما تختلف الرسوم عن الأتاوات، فالرسم يتكرر دفعه بتكرار الحصول على الخدمة أو الوثيقة، في حين تدفع الأتاوة مرة واحدة فقط.

وشهدت سوريا خلال السنوات الست الماضية، قرارات متعددة من قبل حكومة النظام برفع الرسوم في مختلف القطاعات، بهدف جباية أموال أكثر مع تدهور الليرة.

فقد رفعت وزارة الداخلية قيمة رسوم منح إجازات السوق بكل فئاتها، وأصبحت كلفة منح إجازة السوق الخاصة أو الدولية وإجازات سوق السيارات الزراعية والأشغال والدراجات النارية، عشرة آلاف ليرة سورية.

أما منح إجازة السوق العامة فأصبح يكلّف خمسة آلاف ليرة سورية، إضافة إلى خمسة آلاف ليرة لكل إجازة سوق بدلًا عن تالف أو عن الإجازات الدورية، وإجازة سوق بدلًا عن ضائع.

كما رفعت الحكومة، في شباط الماضي، رسم تنظيم البطاقة الشخصية من 50 إلى ألف ليرة، ورفعت الغرامة المترتبة على الهوية الضائعة أو التالفة من 200 ليرة إلى خمسة آلاف ليرة.

كما رفعت رسوم التسجيل في الجامعات، ودخول السيارات عبر الطرق البرية، إضافة إلى رسوم استصدار الإقامات للأجانب المقيمين داخل سوريا.

وآخر قرارات النظام كانت رفع رسوم تكلفة استصدار جواز السفر للسوريين خارج سوريا، إذ بلغ الرسم ضمن نظام الدور 300 دولار، في حين يبلغ استصداره بشكل مستعجل خلال ثلاثة أيام 800 دولار.

مقالات متعلقة

  1. الأسد يخفض الرسوم الجمركية على المواد الأولية بنسبة 50%
  2. “الإدارة الذاتية” تفرض قانون "ضرائب الدخل"
  3. مرسوم يحدد الرسوم القنصلية خارج سوريا
  4. اللاجئون السوريون مضطرون لشراء أغلى وأسوأ جواز في العالم

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة