× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

قوات الأسد تحاول اقتحام بيت نايم جنوب الغوطة

تعبيرية: مقاتل في الغوطة الشرقية - 27 نيسان 2017 (جيش الإسلام)

تعبيرية: مقاتل في الغوطة الشرقية - 27 نيسان 2017 (جيش الإسلام)

ع ع ع

تحاول قوات الأسد والميليشيات الرديفة، دخول بلدة بيت نايم، جنوب الغوطة الشرقية، في ظل معارك ضد المعارضة مستمرة حتى عصر اليوم، الاثنين 8 أيار.

وأعلن “جيش الإسلام” قبل قليل، تصديه لمحاولة القوات التقدم على جبهة بيت نايم.

وأكد مصدر أهلي من المنطقة أن قوات الأسد لم تدخل البلدة حتى ساعة إعداد الخبر، مشيرًا إلى أنها تتعرض لقصف مكثف إضافة إلى بلدات جسرين والمحمدية، ما أسفر عن أضرار مادية دون إصابات.

وكانت قوات الأسد تقدمت ورصدت ناريًا كلًا من كتيبة إنشاءات المطار العسكرية، ومداخل بيت نايم والمحمدية من جهة طريق الغوطة الرئيسي، أيار من العام الماضي، ما جعل بلدتي جسرين والمحمدية خط جبهة.

وتأتي المحاولات في ظل اقتتال استأنفه “الجيش” اليوم، ضد “هيئة تحرير الشام”، بعد اتهام “فيلق الرحمن” بمساندة عناصر “الهيئة” التي عمل على اجتثاثها منذ أكثر من تسعة أيام.

وسلخت القوات كامل القطاع الجنوبي بعد السيطرة على بالا، والتي تعتبر نقطة التقاء بين ثلاثة قطاعات رئيسية في الغوطة الشرقية (الجنوبي، الأوسط، المرج).

في حين تحاول منذ أشهر، الوصول إلى بوابة دخول القطاع الأوسط للغوطة، من خلال بلدات المحمدية وجسرين ثم كفربطنا وسقبا، في مواجهات يومية مع فصيل “جيش الإسلام”.

خريطة تظهر التطورات جنوب الغوطة (غوغل المعدلة)

خريطة تظهر التطورات جنوب الغوطة (غوغل المعدلة)

مقالات متعلقة

  1. "جيش الإسلام" يعلن مقتل جنود للأسد في كمين جنوب الغوطة
  2. "جيش الإسلام" يُعلن عن خسائر لقوات الأسد جنوب الغوطة
  3. النظام يسيطر ناريًا على بوابة دخول القطاع الأوسط في الغوطة
  4. اقتتال الغوطة "يشجّع" الأسد على اقتحام جنوبها

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة