× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

قرار “خفض التوتر” في عهدة مجلس الأمن

قاعة مجلس الأمن (إنترنت)

ع ع ع

أعلن مصدر في البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة اليوم، الثلاثاء 9 أيار، أن بلاده اقترحت على مجلس الأمن الدولي تبنّي قرار يدعم المذكرة الخاصة بإنشاء “مناطق خفض التوتر”.

ويدعو القرار الذي تقدّمت به روسيا لمجلس الأمن، بغرض التصويت عليه، جميع الأطراف إلى الالتزام باتفاق وقف الأعمال القتالية.

ولم يتم الإعلان عن الوقت المتوقّع من أجل التصويت على القرار الذي اتفقت عليه الدول الراعية لمحادثات “أستانة 4″، ومن شأنه أن يحظر طلعات النظام الجوّية.

ويحدد المشروع “مناطق خفض التوتر”، أو “المناطق الآمنة” بإدلب، الغوطة الشرقية، الجنوب السوري، أجزاء من اللاذقية، كما يشترط وجود قوى دولية للفصل وضمان التزام الأطراف على الأرض بعدم خرق وقف إطلاق النار.

وفي حال تبنّى مجلس الأمن القرار، فإنه يضاف إلى مجموعة من القرارات الأممية المتعلّقة بالتوصل إلى حل في سوريا، إلّا أنّ النظام مايزال يستمرّ في خرق وقف إطلاق النار منذ دخول القرار حيّز التنفيذ، السبت الماضي.

والقرار الذي توصلت إليه روسيا وتركيا وإيران، لا يحظى بتأييد واسع، إذ عبّرت المعارضة السورية عن رفضها مشاركة إيران في وضع بنود الاتفاق، وهو ما أثار حفيظة الولايات المتحدة الامريكية أيضًا تجاهه.

فيما أبدى النظام السوري موافقته على القرار وترحيبه به، غير أنّ وزير خارجية النظام، وليد المعلم، عبّر عن رفض وجود قوات دولية في مناطق تخفيف التوتر تحت إشراف الأمم المتحدة.

مقالات متعلقة

  1. مجلس الأمن يعتمد قرار هدنة في سوريا 30 يومًا
  2. روسيا تتجاهل الأسد وتمرر قرارًا لإدخال المساعدات لمناطق المعارضة
  3. مجلس الأمن يصوت على مشروع قرار فرنسي- بريطاني يحظر بيع المروحيات للأسد
  4. 14 دولة تطالب مجلس الأمن بضمان وصول المساعدات إلى سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة