× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تركيا تطلب 40 مؤبدًا و2397 عامًا لمنفذ هجوم ملهى رأس السنة

عبد القادر مشربوف، المتهم بتنفيذ هجوم ملهى رأس السنة (الأناضول)

عبد القادر مشربوف، المتهم بتنفيذ هجوم ملهى رأس السنة (الأناضول)

ع ع ع

رفعت النيابة العامة التركية في إسطنبول مذكرة الدعوى لمحاكمة عبد القادر مشربوف، المتهم بتنفيذ هجوم ملهى “رينا” الليلي، ليلة رأس السنة، والذي قتل فيه 39 شخصًا، جلّهم من الأجانب.

وطلبت النيابة في مذكرتها الحكم المؤبد مع الأعمال الشاقة 40 مرةً، والحبس لمدة 2397 عامًا.

واكتملت مذكرة الدعوى الموجهة ضد مشربوف، بالإضافة إلى 51 معتقل و57 مشتبه به آخرين، متورطين بهجوم ليلة رأس السنة، وفق ترجمة عنب بلدي عن وكالة “الأناضول”.

وعمل غوك ألب كوكتشو، المدعي العام المسؤول عن القضية، على تحضير المذكرة، المؤلفة من 90 صفحة.

وطالبت النيابة بـ 40 حكم مؤبد مع الأعمال الشاقة، كل واحد على حدة، بتهمة “محاولة إلغاء النظام الدستوري”، وقتل 39 شخصًا.

كما طلب في الدعوى ضد مشربوف، الحبس من 7,5 إلى 15 عامًا، بتهمة “الانتساب إلى تنظيم إرهابي”، إذ يتبع لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

إلى جانب طلب الحبس من 1540 إلى 2370 عام، بتهمة “محاولة القتل عن سابق إصرار وترصد”، فيما يتعلق بالجرحى الـ 79.

وشملت الأحكام المتهمين بالتخطيط للهجوم، وهم الياس مشربوف، عبد الرؤوف سرت، علي جميل محمد، وزوجة مشربوف، زارينا نور العلوية.

كما طلب حكم المؤبد مع الاعمال الشاقة بالإضافة إلى الحبس ما بين 7,5 و 15 عامًا، لياسر محمد سالم رضوان، الذي عثر في شرجه على هاتف نقال، ومعروف لدى التنظيم باسم “قاضي”، بتهمة “محاولة إلغاء النظام الدستوري”، و”الانتساب إلى تنظيم إرهابي”.

كما طلب الحكم ذاته لبقية المشتبه بهم الـ 52 للتهم نفسها.

وأرسلت المذكرة اليوم إلى المحكمة الجنائية الـ 27 في ولاية إسطنبول.

مقالات متعلقة

  1. محكمة إسطنبول تقبل الدعوى ضد منفذ هجوم ليلة رأس السنة
  2. تشديدات أمنية تركية ليلة رأس السنة
  3. بعد "مجزرة" رأس السنة.. تركيا تهدم ملهى "رينا" الليلي
  4. جرحى في هجوم مسلح في اسطنبول

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة