× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

شادي حلوة يتحدث “بلا تشفير” عن أبرز قضاياه الشائكة (فيديو)

ع ع ع

حل الإعلامي الموالي للنظام السوري، شادي حلوة، ضيفًا على برنامج “بلا تشفير” على قناة الجديد اللبنانية، أمس الأربعاء 10 أيار.

الحلقة شهدت توجيه اتهامات من قبل مقدم البرنامج، تمام بليق، لحلوة الذي نفاها مؤكدًا أنه لا صحة لها إطلاقًا.

حلوة اعترف بأن الطريقة الذي يستخدمها في عمله الإعلامي استفزازية، قائلًا “الطريقة التي أستخدمها استفزازية ولكن في قضيتي، وهذه شهادة أعتز بها فكيف أريد أن أثبت وجودي”.

كما اعترف بأنه اعتقل لمدة أسبوع بداعي التحقيق في أحد الأفرع الأمنية، بعد “دعوة تقدمت بها إحدى الزميلات قبل أن تسحبها”، في إشارة إلى الإعلامية كنانة علوش.

وكان حلوة اعترض سيارة علوش في حلب وضربها على رأسها في 2013، بحسب ما قالته عبر صفحتها في “فيس بوك”.

كما نفى حلوة أن يكون مقربًا من رئاسة النظام السوري، ورفض أن يصرح عن اسم الشخص الذي لقبه بـ “أبو حلب”.

مقدم البرنامج وجه اتهامًا لحلوة بأنه يعيش برفاهية في حلب، بالقول “لا بنزين بتعبي بالصف، والمي والكهرباء ما بينقطعوا عندك، انت من سنتين صرت معروف، مين حضرتك لتكون عايش برفاهية”.

كما اتهم بليق حلوة بأنه يملك منزلًا في اللاذقية باهظ الثمن، إضافة إلى 15 “كشكًا” في حلب، ومرافقين، متسائلًا “هل هذا من الراتب الشهري البالغ 150 دولارًا (نحو 80 ألف ليرة سورية) الذي تتقاضاه من عملك”.

إلا أن حلوة نفى أن يكون هناك شيء مسجل باسمه او اسم زوجته، مشيرًا إلى أنه يعيش في منزل في جمعية الزهراء بحلب بالإيجار.

إقالة محافظ حلب

وعن إقالة محافظ حلب السابق، محمد مروان علبي، اعتبر مقدم البرنامج أن أسماء الأسد، زوجة رئيس النظام، أقالت المحافظ وعددًا من المسؤولين بعد شكوى تقدم بها شادي حلوة.

حلوة اعتقد أن أسماء الأسد لا تستطيع إقالة المحافظ لأن ذلك بحاجة لمرسوم، قائلًا “لو كنت أستطيع أن أقيل محافظ لوضعت نفسي في منصب” لكن مقدم البرنامج رد عليه “لن تستطيع لأن الحكومة حاطينك روح روح تعال تعال”.

وحول سؤال عن الإعلامي فيصل قاسم، الذي كان له الفضل في تدريب شادي حلوة، بحسب مقدم البرنامج، قال حلوة إن “فيصل القاسم إنسان طائفي مقت، لأنه يحرض على قتل السوريين، وهو علمني ودربني الصحافة لكن بأموال عن طريق دورات قدمتها الجزيرة”.

وأضاف حلوة أن “قاسم لا يعمل شيئًا دون أن يأخذ الأموال وهو لا يعني لي شيئًا”، معترفًا بأنه “زلمة صريح لدرجة الوقاحة”.

الضرب بالحذاء

حلوة علق على ضربه بالحذاء من قبل أحد المواطنين وهو على الهواء مباشرة، واعتبر بأن ذلك لم يزعجه وأسقط حقه بحق الشخص الذي ألقي القبض عليه لاحقًا.

وأكد حلوة أنه “بعد الضربة تابعت المداخلة على الهواء دون أي تأثير”، لكن مقدم البرامج قال له “قديشك وقح لما بتاكل صرامي وبتكمل مداخلة تلفزيونية”.

وخلال فقرة “إجت آخرتك” تمنى حلوة أن يموت في حلب وأن يموت قبل أن يصيب أي ضرر أمه وعائلته، قائلًا ” إن شاء الله سأدخل الجنة”.

مقالات متعلقة

  1. "أبو عمارة" تعلن استهداف الإعلامي شادي حلوة
  2. بين التشفّي والدعاء بالشفاء.. ردود السوريين على إصابة شادي حلوة
  3. بعد إبعاده عن التلفزيون.. النظام يغلق إذاعة شادي حلوة
  4. شادي حلوة يوضح سبب إقالته.. ويتهم الوزير ضمنيًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة